اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

اليونسكو تعلن فتح باب التقدم لجائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء لعام 2022

الوكالة نيوز

تلقى د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو تقريرًا مقدمًا من د. غادة عبدالباري الأمين العام للجنة الوطنية لليونسكو، حول فتح باب التقدم لنيل جائزة اليونسكو في مجال تعليم الفتيات والنساء للعام الحالي في نسختها السابعة، والتي تم إطلاقها من خلال اليونسكو في مارس الجاري.
وأشار التقرير إلى أن الجائزة تهدف إلى تحسين وتعزيز الطموحات التعليمية للفتيات والنساء، والأنشطة التي تتسم بالابتكار أو التي تُحدث أثرًا عظيمًا، بالإضافة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة الهدف الرابع المرتبط بالتعليم، والهدف الخامس المتعلق بالمساواة بين الجنسين.

جهودًا بارزة لصالح تعليم الفتيات والنساء

وأوضح التقرير أن الجائزة تُمنح للجهود المتميزة التي يقدمها الأفراد أو المؤسسات أو المنظمات التي تضطلع بأنشطة في مجال تعليم الفتيات والنساء، من خلال التمويل المقدم من الحكومة الصينية، وتقدر قيمتها بـ  50000 دولار سنويًّا لفائزين يبذلان جهودًا بارزة لصالح تعليم الفتيات والنساء.

وأفاد التقرير أنه يمكن للراغبين في التقدم لهذه الجائزة التواصل مع اللجنة الوطنية، من خلال البريد الإلكتروني الموضح أدناه؛ لإنشاء حساب للتقديم، خاصة أن عملية الترشيح النهائية واعتماد الترشيحات، ستتم من خلال اللجنة الوطنية لليونسكو، بحد أقصى 3 ترشيحات لكل دولة.
[email protected]
[email protected]

وللمزيد من المعلومات واستيفاء استمارة الجائزة، والمتاحة باللغتين الإنجليزية والفرنسية، يمكن الدخول من هنا
وعلى المتقدمين موافاة اللجنة الوطنية لليونسكو بالآتي:
• ملخص  للمشروع المقدم لنيل الجائزة.
• خطاب ترشيح موجه للجنة الوطنية.                         
على أن ترسل كافة الأوراق المطلوبة إلى اللجنة، من خلال البريد الإلكتروني قبل موعد غايته 10 مايو 2022، حتى يتسنى للجان النوعية المتخصصة التابعة للجنة الوطنية وهى: لجنة (التربية) برئاسة د. السيد محمد دعدور رئيس جامعة دمياط، ولجنة (العلوم الاجتماعية والإنسانية) برئاسة د.أحمد زايد عضو مجلس الشيوخ، البت في الترشيحات المقدمة، وإرسالها لمنظمة اليونسكو.

جدير بالذكر أن المجلس التنفيذي لليونسكو وافق على هذه الجائزة عام 2015 لمكافأة المشاريع والبرامج الرائدة في هذا المجال، وقد فازت مؤسسة مصر الخير بهذه الجائزة عام 2018 ، والتى تعد أول مؤسسة تنموية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تفوز بهذه الجائزة الدولية عن مشروع "الفرص التعليمية للأطفال في القرى المحرومة من خلال مدارس المجتمع"، حيث تمنح الجائزة للمشروعات ذات القيمة المجتمعية العالية، والأكثر تأثيرًا فى المجتمعات والأمم المختلفة.