اهم الاخبار
السبت 02 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

محافظات

التعليم العالي:توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة بني سويف التكنولوجية والقابضة لكهرباء مصر

الوكالة نيوز

تلقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من د. محمد شكر ندا القائم بأعمال رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية، حول توقيع الجامعة بروتوكولًا للتعاون مع الشركة القابضة لكهرباء مصر، برئاسة المهندس جابر دسوقي، وذلك بحضور لفيف من قيادات الشركة.

أنشطة تدريبية

وأفاد التقرير بأن البروتوكول يهدف إلى التعاون في مجال تنظيم وعقد أنشطة تدريبية مختلفة (دورات – ندوات – ورش عمل – مؤتمرات – زيارات ميدانية – استعانة بمدربين) في النواحي التقنية المختلفة من أجل تنمية الموارد البشرية لكلا الطرفين، واستحداث برامج جديدة مُشتركة بين الطرفين لتنمية البيئة المُحيطة وتأهيل الخريجين لسوق العمل، فضلًا عن التعاون في مجال الدراسات العليا والبحث العلمي، وإنشاء برامج مهنية ودراسية مُشتركة بين الطرفين.

 بحوث مشتركة 

وأضاف التقرير أن البروتوكول يهدف أيضًا إلى تنفيذ بحوث مشتركة بين الطرفين لها مردود اقتصادي، وتبني حلول للمشكلات التي تعترض منظومة التشغيل والتطوير، من خلال فرق بحثية مُحددة المهام، وتدريب طلاب الجامعة بمراكز تدريب الشركة المنتشرة على نطاق جمهورية مصر العربية، وكذلك مواقع العمل المختلفة في المجالات الفنية والإدارية، وتنظيم الزيارات الميدانية.

ومن جانبه، أعرب الدكتور ندا عن سعادته بهذا التعاون، مؤكدًا على الدور الهام الذي تقوم به الشركة القابضة لكهرباء مصر والخدمات التي يقدمها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للمواطن المصري، في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وما تتضمنه تلك المرحلة من الإعداد لتحقيق رؤية مصر 2030، معربًا عن تطلعه لعقد المزيد من البروتوكولات والشراكات التي تخدم العملية التعليمية، ومؤكًدا على توفير الدعم لتعزيز خبرات الطلاب واطلاق طاقاتهم وقدراتهم وتعزيز روح البحث والإبداع لديهم، للمنافسة في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.

وأكد المهندس جابر الدسوقي أن الشركة لا تدخر جهدًا في التعاون مع جامعة بني سويف التكنولوجية؛ لتدريب وتأهيل الطلاب على مُتطلبات سوق العمل، مطالبًا باستثمار البحوث العلمية المُشتركة وتطويرها، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق والتنسيق على تكرار مثل هذه اللقاءات، لما لها من أهمية في زيادة التعاون المُشترك لخدمة التعليم التكنولوجي.