اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الداخلية الأوكرانية: مقتل نحو 10 أشخاص بقصف روسي على مدينة خاركييف

قصف صاروخي روسي بخاركييف
قصف صاروخي روسي بخاركييف

قال مستشار وزير الداخلية الأوكراني، أنطون هيراشينكو، اليوم الثلاثاء، في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي إن ما لا يقل عن 10 أشخاص قتلوا وأصيب 35 آخرون في قصف صاروخي شنته القوات الروسية على وسط مدينة خاركييف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا.

وأضاف هيراشينكو: "يتم رفع الأنقاض حالياً ومن المتوقع أن يكون هناك المزيد من الضحايا والجرحى".
ومن جانبه، أشار الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إلى أنه تم تشريد آلاف المواطنين الأوكرانيين، مؤكدا على أن الهجوم على وسط مدينة خاركييف عمل إرهابي. 

وأوضح زيلينسكي أن الأولوية هي الدفاع عن العاصمة الأوكرانية كييف.

وبدوره، أكد أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، اليوم في مؤتمر صحفي مع الرئيس البولندي أندجي دودا، على أن الهجوم الروسي على أوكرانيا غير مقبول وغير مبرر.

وقال ستولتنبرغ: إن هناك تضامن كبير للدفاع عن أوكرانيا، وسندافع عن كل شبر في دول الحلف، ونقدم كل أنواع الدعم العسكري لأوكرانيا لكن لن نرسل جنودا إلى هناك.

أضاف: أن الهجوم الروسي على أوكرانيا دعمته بيلاروسيا، كما ثمن الدور القيادي لبولندا في الأزمة الأوكرانية.

وتابع قائلا: إن الحرب في أوكرانيا تؤثر على الجميع، مشيرا إلى أن المقاتلات الأمريكية تحلق باستمرار في أجواء دول الحلف، كما زدنا من التعزيزات العسكرية في الجناح الشرقي لدول الحلف.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن رأس الحربة في قوات الناتو تتواجد في بولندا، مؤكدا علي أننا لا نسعى للصراع مع روسيا وعليها وقف حربها في أوكرانيا فورا.

ومن جانبه، شدد الرئيس البولندي، أندجي دودا، علي أننا لن نقبل بمهاجمة أي دولة في أوروبا وتغيير حدودها، لافتا إلي أن قمة الناتو المقبلة في مدريد ستشهد قرارات مهمة بشأن الأمن في شرق أوروبا.

ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، على أننا مستعدون لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين في بريطانيا.

وأشار جونسون إلى أن روسيا استخفت برغبة الشعب الأوكراني في الدفاع عن بلاده، مشددا على أن العقوبات سيكون لها تداعيات كبيرة على الاقتصاد الروسي.

وأوضح جونسون أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستخدم تكتيكات عشوائية في أوكرانيا، كما أساء أيضا تقدير وحدة وتصميم الغرب.