اهم الاخبار
الأربعاء 22 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العراق.. بعد اجتماعه مع الحلبوسي وبارزاني الصدر يدعو لوقف العنف والإرهاب

مقتدي الصدر - أرشيفية
مقتدي الصدر - أرشيفية

دعا زعيم التيار الصدري العراقي، مقتدي الصدر، اليوم الاثنين، عقب انتهاء اجتماعه مع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ورئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني، في النجف بشأن تشكيل الحكومة، إلي وقف العنف والإرهاب.

وقال الصدر في تغريده على تويتر: "أوقفوا الإرهاب والعنف ضد الشعب والشركاء، فلازلنا مع تشكيل حكومة أغلبية وطنية".

وأضاف الصدر: "ونرحب بالحوار مع المعارضة الوطنية".

وفي وقت سابق من اليوم، وصل رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، ورئيس إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، إلى محافظة النجف الأشرف للقاء زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية "واع" بأن "وفد يضم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني ورئيس تحالف السيادة خميس الخنجر، وصل الى محافظة النجف عبر مطارها الدولي".
وأوضحت "واع" أنَّ "الوفد سيتوجه للقاء السيد مقتدى الصدر في الحنَّانة".

وقد طرح رئيس إقليم كردستان السابق، مسعود بارزاني، مبادرة لحل المشاكل وتوفير بيئة مناسبة للعملية السياسية في العراق.

وقال برزاني في رسالة إلى الرأي العام في العراق وإقليم كردستان: "من أجل حل المشاكل وتوفير بيئة مناسبة وجيدة للعملية السياسية في العراق، طرحت مبادرة سياسية، وفي سياق هذه المبادرة، أقترح أن يقوم السيدان، نيجيرفان بارزاني، ومحمد الحلبوسي، بزيارة السيد مقتدى الصدر والتشاور حول كيفية مواصلة العملية السياسية وإزالة العقبات والمشاكل"، نقلا عن وكالة رووداو الكردية.

وأضاف بارزاني: "آمل أن تكون لهذه المبادرة نتائج إيجابية وأن تكون في مصلحة العراق وجميع مكوناته".
وفي وقت سابق، أبلغ زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قادة الإطار التنسيقي أن بإمكانهم جميعاً، باستثناء نوري المالكي، الانضمام إلى جبهته، لكن الإطار لم يوافق بعد على ذلك، الأمر الذي يجعل التيار الصدري يتجه مع حلفائه الى تشكيل حكومة الأغلبية الوطنية التي ينادي بها.

وفي السياق، ردت المحكمة الاتحادية العليا العراقية، الثلاثاء، الطعن في دستورية الجلسة الاولى للبرلمان، بينما أكدت على أن ترأس النائب خالد الدراجي جلسة البرلمان الأولى لا يتعارض مع احكام الدستور، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

كما قررت المحكمة إلغاء الأمر الولائي الخاص بالإيقاف المؤقت لهيئة رئاسة البرلمان، مشددة على أنه لا يمكن للمشهداني الاستمرار بإدارة جلسة البرلمان بعد اعلان ترشيحه لرئاسة البرلمان.