اهم الاخبار
الإثنين 15 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مجلس السيادة السوداني: واشنطن تعلن دعمها للمبادرة الأممية

الهادي إدريس وبراين
الهادي إدريس وبراين شوكان

رحب مجلس السيادة الانتقالي في السودان، اليوم الثلاثاء، بالمبادرة الأممية للحوار، معلنا عن تشكيل لجنة للتوصل مع كافة المكونات لتوافق سياسي.

وقال المجلس في بيان أن: "أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي الدكتور الهادي إدريس ترحيب حكومة الفترة الانتقالية بالمبادرة الأممية لمعالجة الازمة السياسية الراهنة."

وأضاف البيان: "وعبر لدى لقائه بالقصر الجمهوري اليوم، القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم السيد براين شوكان، عن تقديره لمواقف الولايات المتحدة الأمريكية الداعمة للشعب السوداني وصولاً لدولة المدنية الكاملة."

وأشار إدريس الى تكوين مجلس السيادة الانتقالي، لجنة برئاسة عضوه مالك عقار للتوصل مع كافة المكونات لتوافق سياسي تام.

إلى ذلك أكد القائم بالأعمال الأمريكي براين شوكان، دعم بلاده للمبادرة الأممية، واستعدادها التام للعمل عبرها بالتنسيق مع بعثة يوينتامس ودول الترويكا والمحيط الإقليمي لدعم جهود السودانيين لتجاوز الازمة الحالية.

ومن جانبه، قال المبعوث الأممي إلى السودان، فولكر بيرتس، أمس الاثنين، في مؤتمر صحفي، على أن الجميع يتفق على أن المرحلة الانتقالية واجهت تحديات كبيرة.

وأضاف بيرتس: أن استمرار الوضع الحالي يهدد البلاد، مؤكدا على ضرورة وقف الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين.

وتابع قائلا: إننا ندعو إلى تحقيق صارم في سقوط قتلى في التظاهرات، مشيرا إلى أن فقدان الثقة والخلافات بين الأطراف السياسية تؤثر على حياة السودانيين.

وأوضح بيرتس إلى أننا سنبدأ مشاوراتنا مع الأطراف الفاعلة في السودان، فمهمتنا تقتصر على تقديم المشورة لا الحلول.

وشدد بيرتس على أن الوقت حان لإنهاء العنف والدخول في مرحلة مشاورات شاملة لإنهاء الأزمة، لافتا إلي ضرورة أن يكون دور النساء والشباب حاسما في المستقبل السياسي للسودان.

وقد أعلنت الشرطة السودانية، اليوم، في بيان، عن مقتل متظاهر واحد وإصابة 30 بينهم 22 من الأمن في تظاهرات الأمس.

ووفقا لوكالة الأنباء السودانية، فقد أصدر المكتب الصحفي للشرطة بيانا حول المسيرات والحراك الجماهيري بعدد من محليات ولاية الخرطوم وعدد من الولايات.

وفيما يلي نص البيان:

شهدت العاصمة الخرطوم بتاريخ الاحد 9 يناير 2022م مسيرات وحراك جماهيري بعدد من المحليات، وظلت قوات الشرطة تضطلع بواجباتها القانونية في تأمين المسيرات والممتلكات العامة والخاصة حتى نهاية الحراك بجميع المحليات، وقد تعاملت قوات الشرطة مع الحالات المتفلتة بالقدر المعقول من القوة القانونية وسجلت مضابط الشرطة حالة وفاة واحدة لمواطن بمحلية بحري له الرحمة والمغفرة، كما أصيب عدد (8) مواطنين إصابات طفيقة بجانب إصابة عدد (22) من أفراد قوات الشرطة تم إسعافهم.