اهم الاخبار
الأربعاء 17 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

منوعات والمرأة والطفل

شاب هندي يبيع زوجته لرجل آخر ويشتري بثمنها هاتف ذكي.. تفاصيل

شاب هندي يبيع زوجته
شاب هندي يبيع زوجته مقابل هاتف ذكي

هزت واقعة مأسوية ولاية راجستان في الهند، الأيام الماضية، وهى قضية الشاب الهندي الذي باع زوجته لرجل آخر مقابل شراء هاتف محمول جديد، وتسببت هذه الواقعة في إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الإجتماعي في الوطن العربي، وفي السطور التالية لهذا التقرير، ننشر كافة التفاصيل التي وردت في التحقيقات.

تفاصيل التحقيق مع الشاب هندي الذي باع زوجته

تمكنت الشرطة الهندية في ولاية راجستان من القبض على شاب هندي يبلغ من العمر 17 عاما، إثر اتهامه ببيع زوجته  لمسن يبلغ من العمر 55 عامًا، مقابل 180 ألف روبية بما يعادل نحو 2400 دولار تقريبا.

وتم إلقاء القبض عليه، عندما عاد الزوج منفردا إلى قريته غرب الهند، ولكن استطاع أهالي القرية الكشف عن جريمته، عندما سأله أهل الزوجة عنها فقال إنها تخلت عنه وذهبت مع عشيقها، إلا أنهم لم يصدقوا، وقاموا بابلاغ الشرطة، وبمراجعة سجل مكالماته الهاتفية اكتشفوا الحقيقة، وتم القبض عليه.

وفي التحقيقات قال الشاب الذي باع زوجته، إنه لم يقم ببيع زوجته مثلما تم اتهامه، لكنه أوضح أنه كان يحتاج المال لإجراء جراحة في القلب.

ويرجع تاريخ الواقعة إلى أغسطس الماضي، عندما تزوج الشاب الهندي المراهق هذه الفتاة التي تكبره بالعمر، بالطرق التقليدية، بعدما تعرف عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذهب الزوجان إلى ولاية راجستان للعمل، ولكن قام الزوج ببيع زوجته التي تبلغ من العمر 27 عاما، لرجل مسن، وذلك بعد أيام من وصولهما الولاية، واشترى بثمنها هاتف ذكي، وصرف الباقي في الترفيه عن نفسه وتناول الطعام.

عقوبة الشاب الهندي المراهق

وفي الأخير قررت المحكمة الهندية، بوضع الشاب الهندي الذي باع زوجته في مؤسسة خاصة بالإصلاح والتهذيب.

إنقاذ الزوجة الضحية

وواجهت الشرطة صعوبة في استرداد الزوجة من منطقة باران جنوب شرق راجستان، حيث رفض سكان قرية الرجل الذي بيعت له تسليم الزوجة للشرطة، مؤكدين أنهم دفعوا ثمنها، وطالبوا باسترداد أموالهم، إلا أن الزوج المراهق كان قد أنفق كامل المبلغ في شراء الجوال والترفيه عن نفسه بالطعام وما شابه ذلك، ولكن بالاخير قالت الصحف الهندية أن الشرطة تمكنت من إنقاذ الزوجة الضحية من تحت رحمة هؤلاء الأشخاص.