اهم الاخبار
الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

مستشار حفتر في حوار الساعة: مصر الشريك الأمين والضامن لاستقرار ليبيا| فيديو

المشير يحظى بشعبية جارفة.. الشعب يري فيه الرمز والقوة.. القادر على حماية البلاد من المليشيات وامراء الحرب

عز الدين الدرسي اثناء
عز الدين الدرسي اثناء حواره مع خالد العوامي رئيس التحرير

برلمان الشرق والمجلس الأعلى في الغرب يتآمرون لإفساد انتخابات.. وبلادنا تحتاج لدستور يضمن الحقوق والحريات

لا عودة لرموز عهد معمر القذافي ولا مستقبل سياسي لـ سيف الاسلام.. المشري واعوانه فقدوا الحاضنة الشعبية

في الوقت الذي كان يزور فيه المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية القاهرة أول أمس كان لـ " الوكالة نيوز " حوار أخر مع مستشارة المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي والذي يشغل ايضاً منصباً قيادياً في حزب الكرامة الليبي والذي يعد الذراع السياسية الداعمة للقوات المسلحة وقائدها المشير خليفة حفتر ، تناول عز الدين بو الخنة الدرسي خلال حوارة مجمل الأوضاع في ليبيا وما تتعرض له البلاد من مؤامرات وحيل شيطانية تسعي لإفساد المشهد السياسي والانتخابي خاصة بعد إقرار قانون الانتخابات من قبل مجلس النواب الليبي تحدث الدرسي بصراحة وفتح خزائن عقلة محللاً الاوضاع علي الارض كاشفاً تفاصيل ما يدور من مساعي اخوانية للإبقاء علي الفوضى في الدولة . 

المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي

مواقف مصر تاريخية مع ليبيا

أشاد مستشار المشير خليفة حفتر بالدور المصري الداعم لأمن واستقرار ليبيا وكيف كان للقيادة المصرية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي تحركات ومواقف تاريخية وفرت الحماية والغطاء اللازم الذي حمي الهلال النفطي ووضع خطوط حمراء كانت بمثابة الخط الفاصل الذي حمي الجانب الشرقي من عبث وتآمر المرتزقة والمليشيات وأمراء الحرب علي مستقبل شعب ليبيا ، وصف عز الدين الدرسي خلال حواره الدولة المصرية بانها شريك شريف وأمين وضامن لاستقرار دولة ليبيا بعد ما شهدته من صراع مرير طيلة السنوات الماضية شريك تمكن من توفير الدعم اللازم للقوات المسلحة الليبية للاستمرار في دورها الوطني المحافظ علي امن البلاد واستقرارها رغم ما تعانيه من حصار دولي يمنع عنها التسليح سواء بالطيران او البوارج او المعدات الحربية الحديثة التي تمكنها من القيام بدورها الوطني المنوط بها علي الارض .

المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي مستشار المشير خليفة حفتر

الجيش صخرة يتحطم عليها الطامعين 

قال مستشار المشير خليفة حفتر ان ليبيا مقبلة علي مرحلة مفصلية من تاريخها السياسي وهي مرحلة الانتخابات الرئاسية القادمة والمقرر انعقادها في شهر ديسمبر المقبل مرحلة تحتاج من الجميع اعلاء صوت العقل واعلاء مصلحة البلاد العليا بعيداً عن الاستقطاب والاقصاء مرحلة ينبغي ان تضم كافة التيارات وفئات الشعب في اطار وطني داعم للمؤسسات الوطنية وعلي راسها المؤسسة العسكرية التي تمثل الصخرة التي تتحطم عليها احلام الطامعين والغزاة رافضاً ممارسات جماعة الاخوان والمجلس الأعلى للدولة الليبية واصفاً اياه بالدور المشبوه والعاجز الذي يشبه " رقصة الديك المذبوح " لانهم سيواجهون رفض شعبي وارادة شعبية تأبي الفوضى وترفض التآمر وان ما يزيد عن 90 % من الشعب الليبي يريدون الاستقرار والعودة الي طبيعة الحياة بعيداً عن سنوات الاقتتال والاحتراب التي دفع ثمنها المواطن الليبي غالياً من أمنه واستقراره ومستقبله وحقة الانساني في الحياة الآمنة .

المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي مستشار حفتر

الاخوان والمشري يفتقدون للحاضنة الشعبية

وشن عز الدين بو الخنة الدرسي خلال حواره مع الوكالة نيوز هجوماً حاداً علي جماعة الاخوان مؤكداً علي انها جماعة مصنوعة في الصهيونبة العالمية ومدعومة من الموساد الاسرائيلي ومهمتها في الحياة هي إفساد اوطاننا وتخريب بلادنا واثارة الفتن والنزاعات الطائفية وتخريب عقول الشباب وبث الافكار الظلامية التي من شأنها تقسيم المجتمعات الي فئات متناحرة مختلفة لذا فانه طالما الاخوان موجودين فلابد وان تظل البندقية فوق الكتف حتي نحرر بلادنا واوطاننا من شرورهم مشيراً الي ان ممثلهم خالد المشري الفاقد لأي حاضنة شعبية يعمل علي افساد المشهد واثارة الفوضى بهدف افشال اي حلول سياسية وافشال العملية الانتخابية لانه يدرك ان الشعب سوف يلفظه هو أمثاله وبالتالي سيخرج من معاداة الحكم والسياسة بقرار من الشعب لذا تجده وتياره يستميتون لإفشال اي حل سياسي لانهم مستفيدون من بقاء الفوضى والخراب والانقسام في ليبيا .

المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي

فشل ضغوط اصدار قانون مشوه

واشار بو الخنة ان هؤلاء مارسوا ضغوط كبيرة لإصدار قانون انتخابات مشوه ومعيب وتفصيله علي هواهم بهدف منع  المشير خليفة حفتر من الترشح لانتخابات ولكن مساعيهم باءت بالفشل امام الارادة الشعبية والضغوط الجماهيرية التي تري في المشير حفتر الرمز والقيمة والقوة القادرة علي تأمين مقدرات وخبرات البلاد بما يحفظ لها ثرواتها التي ينبغي ان يستفيد منها ابناء الشعب لا المرتزقة وميليشيات تركيا الذين ينهبون بلادنا طيلة السنوات الماضية موضحاً ان اكثر من نصف الشعب الليبي تحرك ومن تلقاء نفسه عام 2018 وجمعوا تفويضات وتوكيلات المشير خليفه حفتر تفوضه برئاسة الدولة وادارة شئون البلاد بعد ان فقدوا الثقة في كل المتمصلحين واصحاب الاجندات وهذا الحراك الشعبي يعكس حجم الثقة الجماهيرية في المشير خليفة حفتر لذا فشلت مساعي منع اصدار قانون الانتخابات وستفشل بإذن الله مساعي افشال الانتخابات ذاتها وستجري في موعدها لان هناك ارادة سياسية وارادة شعبية في الداخل الليبي لإنهاء هذه المرحلة الصعبة التي عاني منها الجميع الآمرين وهناك رغبة حقيقية في الانتقال الي مرحلة اخري تعود فيها الطمأنينة للشعب الباحث عن الحرية والاستقرار بعيداً عن مصالح واجندات امراء الحرب والمليشيات وجماعات الاخوان المدعومين من تركيا والموساد . 

المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي أثناء حواره مع رئيس تحرير الوكالة نيوز

لا عودة لرموز عهد معمر القذافي

واضاف مستشار المشير خليفة حفتر مؤكداً علي ان زمن معمر القذافي انتهي وان تعود ليبيا الي الوراء مرة اخري وبالتالي فان الحديث عن وجود مستقبل سياسي  لـ سيف الاسلام القذافي في ليبيا حديث لا محل له من الاعراب فلا يوجد له او اي من رموز نظام والده اي مستقبل سياسي فقد انتهت حقبة حكم القذافي وما كانت تمثله من سجن كبير لكل المواطنين الليبيين لا حرية ولا تعليم ولا دولة فقد كنا نحكم بعقلية الفرد الواحد لا دستور في البلاد ولا قانون سوي دستوره وكتابه الاخضر  وما عدا ذلك فلم يكن هناك شيء في الدولة وبالتالي فان ليبيا المستقبل ستكون بإذن الله دوله حريات منفتحة علي العالم وعلي الشعوب .

 

المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي أثناء حواره مع خالد العوامي رئيس تحرير الوكالة نيوز

ليبيا تحتاج دستور يحفظ الحقوق والحريات

وأوضح ان مؤيدي سيف الاسلام لا يتجاوزوا نسبة الـ 2% من الشعب الي جانب بعض التحالفات التي بدأ يجريها مع جماعة الاخوان وكلها تحالفات لن تجدي نفعاً امام الارادة الشعبية فليبيا ان شاء الله ماضية نحو مرحلة تريد فيها احتواء الجميع تحت لواء الدولة ليبيا تحتاج الي دستور جديد يحكم الجميع يكون هو الحامي والضامن للحقوق والحريات دستور يمنع التغول علي حقوق الدولة ومكتسبات الشعب دستور يضمن الحريات والاختلافات ويمنع الاحتراب والاستقطاب ويوفر الغطاء الامن لأي ممارسة سياسية تحت مظلة قانونية دستورية سليمة صحية تحافظ علي حدود الامن القومي وتثري الحياة السياسية بشكل ديمقراطي سليم والشعب كله يميل الي هذا التوجه ويري في المؤسسة العسكرية الضامن القوي الذي يستطيع ان يحقق هذا المسار ويمنع انحرافه بسبب اصحاب الاجندات والمصالح لذا تلحظ الدعم القوي من الشارع الليبي لـ المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية مطالبينه بالترشح لرئاسة البلاد في الانتخابات المقبلة . 

المهندس عز الدين بو الخنة الدرسي أثناء حواره مع خالد العوامي

وجوه محروقة في الشارع الليبي

وتابع عز الدين الدرسي مؤكداً علي ان والمجلس الاعلي للدولة في الغرب ومعه بعض رموز البرلمان في الشرق مدعومين من الاخوان وتركيا جميعهم يريدون بقاء الحال علي ما هو عليه لا انتخابات ولا استقرار ولا أمن ولا دوله لان اي عملية انتخابية ستتم ويشارك فيها الشعب ستخرجهم تماماً من المعادلة لانهم باتوا وجوه مرفوضة محروقة في الشارع الليبي لا أحد يريدهم وبالتالي نحن لا نستغرب استماتتهم علي افشال اي مساعي للحل السياسي ومنع اي انتخابات قادمة فالمصالح تتصالح حتي لو كان هذا علي حساب مصالح الدولة العليا ولكننا نثق ان عبث هؤلاء سيمر كالزبد وسوف تنكسر حيلهم ومؤامراتهم امام ارادة الجماهير التي سبق وفوضت المشير ومنحت الثقة في القوات المسلحة .

1
1
2
2
3
3
4
4
5
5
6
6
7
7
8
8
9
9
10
10
11
11
12
12
13
13
14
14
15
15