اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

رئيس «دينية الشيوخ»: حضور السيسي احتفالية «أبواب الخير» تؤكد حرصه على توفير الحياة الكريمة للمواطنين

الدكتور يوسف عامر
الدكتور يوسف عامر رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ

قال الدكتور يوسف عامر رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، إن الجهود الخيرية التي تقوم بها الدولة هي رسائلَ أدبية ودَعواتٍ عَمَلية تَستَنهِضُ هِمَمَ الأفرادِ والموسسات للمشاركة الإيجابية في أبواب الخير المختلفة، والمُضِيِّ قُدُما في تعزيز علاقاتنا الإنسانية والاقتصادية من خلال الإحسان والعمل الخيري. 

وأضاف رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، في بيان له: "لقد تُوِّجَتْ هذه الرسائل والدعوات بقيام الرئيس عبد الفتاح السيسي صباحَ اليوم بِتَفَقُّدِ أكبرِ قافلةٍ إنسانية لرعاية مليون أسرة على مستوى الجمهورية، ضمن احتفالية أبواب الخير التي ينظمها صندوق تحيا مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، وتزامنا مع اليوم العالمي للعمل الخيري وتستهدف حوالي ٥ مليون مواطن، ضمن تكثيف جهود وإجراءات الحماية الاجتماعية التي تتخذها الدولة لتحسين الاحوال المعيشية للمواطنين".

وقال عامر، إن وجود الرئيس السيسي في هذه الاحتفالية، يعد تعبيرا صادقا عن حرصه الشديد والدائم على توفير الحياة الكريمة للمواطن المصري تطبيقيا وليس نظريا؛ من خلال أبواب الخير وفي إطار تكثيف جهود واجراءات الحماية الاجتماعية التي تتخذها الدولة لتحسين الاحوال المعيشية للمواطنين.

حياة كريمة للمواطن

وأشار رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، إلى أن الدولة تقوم بجهود لا حصر لها لتوفير الحياة الكريمة للمواطن المصري العظيم الذي يستحق العيش الكريم. 

وأوضح أن مؤسسات المجتمع المدني والأفراد لهم دور كبير في توفير الحياة الكريمة للمواطن المصري، من خلال أعمال الخير وتقديم يد العون للمحتاجين.

ولفت رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، إلى أن الإسلام حث على الأعمال الخيرية والتطوعية وشجع على الصدقات، بجانب الزكاة والتي هي ركن من أركان الإسلام، فقد قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ»، فجعل العمل التطوعي من أسباب اليسر والستر والنجاة في الدنيا والآخرة.

ودعا رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، المولى عز وجل أن يحفظ مصر شعبًا عظيمًا وقيادة حكيمة وحكومة مخلصة.