اهم الاخبار
الخميس 20 يونيو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

المرصد السوري: احتجاجات في بلدات جبل الزاوية في إدلب ضد القوات التركية

احتجاجات جبل الزاوية
احتجاجات جبل الزاوية في إدلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، باندلاع احتجاجات في بلدات جبل الزاوية في إدلب ضد القوات التركية.

وقد شهدت قُرى وبلدات جبل الزاوية انتفاضة شعبية واسعة في ضد القوات التركية التي تتمركز بعشرات النقاط العسكرية في المنطقة، وذلك تعبيرًا عن غضبهم حيال المجازر التي ترتكب بحق الأهالي والتي كان آخرها مجزرة إبلين اليوم والتي راح ضحيتها 7 من بينهم 4 أطفال وسيدة.

وبحسب المرصد السوري، فإن الأهالي أشعلوا الإطارات أمام بعض النقاط التركية وعمدوا إلى قطع بعض الطرقات تعبيرًا عن غضبهم.  

وقد أشار المرصد إلى أنه ومنذ أن أدي بشار الأسد اليمين الدستوري لتوليه ولاية رئاسية جديدة للنظام السوري يوم السبت، عمدت قواته إلى ارتكاب مجزرتين اثنتين في ذات اليوم، الأولى جرت في ساعات الصباح حين قصفت بصواريخ روسية موجهة مناطق في قرية سرجة بريف إدلب الجنوبي، متسببة باستشهاد 6 مدنيين، هم: ثلاثة أطفال وسيدة ومواطن ومتطوع في “الدفاع المدني”.

واتبعت المجزرة هذه بأخرى في ساعات المساء، حين استهدفت بالقذائف الصاروخية بلدة احسم جنوبي إدلب أيضاً، الأمر الذي أدى لاستشهاد 8 مدنيين (4 أطفال و4 نساء)، كما أصيب في الاستهدافين 16 مدنياً غالبيتهم نساء وأطفال.

وقام الجيش السوري بارتكاب مجزرة جديدة صباح اليوم، راح ضحيتها 7 شهداء من عائلة واحدة، هم: 4 أطفال ووالدتهم وعمهم وجدهم، قضوا جميعاً بصواريخ أطلقتها القوات السورية على قرية إبلين بريف إدلب الجنوبي.

ضحايا القوات السورية

بذلك بلغ عدد ضحايا القوات السورية 21 مدنياً بينهم 11 طفل و6 نساء منذ أداء بشار الأسد للقسم الدستوري.

وفي السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، بارتفاع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبتها القوات السورية في بلدة احسم بجبل الزاوية، إلى 7 مدنيين بينهم 4 نساء و3 طفلات قتلتهم قذائف الجيش السوري وميليشياته بقصفها البلدة الواقعة جنوبي إدلب.

ومن المرجح أن يرتفع عدد القتلى بسبب وجود 9 جرحى من النساء والأطفال بعضهم في حالات خطرة، وبذلك ترتفع حصيلة الشهداء في إدلب يوم أمس إلى 13 شخص، هم 7 في احسم وثلاثة أطفال وسيدة ومواطن ومتطوع في “الدفاع المدني”، جراء استهداف الجيش السوري والميليشيات التابعة لها وللروس بصاروخ موجه روسي الصنع، مناطق في قرية سرجه بريف إدلب الجنوبي، واتبعته بصاروخ موجه آخر أثناء توجه فرق الإنقاذ إلى المكان.

كما أسفر الاستهداف عن إصابة 7 آخرين من بينهم مدنيين ومتطوعين في “الدفاع المدني”.