اهم الاخبار
الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس التحرير
خالد العوامي

محافظات

نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسيوط

نقابة البناء تدشن
نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسي

شهد مركز ديروط بمحافظة أسيوط، الاجتماع الثالث للتعريف بـ مشروع مهارتي لتحسين فرص التشغيل الذاتي للشباب، والذي تنفذه النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، برئاسة عبد المنعم الجمل، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، بتمويل من جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بأسيوط. شارك في الاجتماع نبيل الطيبي، سكرتير عام محافظة أسيوط، وحازم علي، وكيل وزارة القوى العاملة بأسيوط، محمد درديري، نائب رئيس جهاز المشروعات الصغيرة بأسيوط، ومحمود النمر أمين حزب مستقبل وطن بأسيوط، وعدد من الجمعيات الأهلية بالمحافظة.

تفاصيل مشروع مهارتي

واستعرض طارق سليمان، مدير مركز التدريب المهني المتطور التابع للنقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، تفاصيل المشروع، مؤكدا أنه يستهدف ٣٢٥ متدربا في التوجيه المهني والمهارات الحياتية السلوكية. [caption id="attachment_686059" align="alignnone" width="720"]نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسيوط نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسيوط[/caption] وأوضح أنه سيتم استخلاص ٢٦٠ منهم للتدريب على مهن التشييد والبناء والمهن الصناعية مثل الدهانات ونجارة الباب والشباك ومبيض المحارة والحدادة وتركيبات الكهرباء وصيانة الأجهزة المنزلية، وأجهزة التبريد والتكييف وصيانة الطاقة الشمسية، مشيرا إلى أن مدة التدريب ١٥ شهرا بدأ في فبراير الماضي ومن المقرر أن ينتهي في مايو ٢٠٢٢. من جانبه أكد عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، أهمية اتجاه الشباب لتحسين مهاراتهم من خلال التدريب، مؤكدا أنه لن يستطيع أحد الحصول على فرصة عمل بدون تنمية مهاراته وأن يكون مدربا على النحو الأكمل. وقال الجمل: "اللي مش هيتدرب في الفترة اللي جاية مش هيلاقي فرصة في مصر أو خارج مصر"، مؤكدا أنه لن تكون هناك علاقات عمل دائمة في المستقبل ومن لديه المهارات التي يتطلبها سوق العمل هو من يستطيع الحفاظ على مكانه. وأشار رئيس نقابة العاملين بالبناء والأخشاب، إلى أن مشروع "مهارتي" يستهدف تأهيل الشباب لسوق العمل، والتركيز نحو إقامة المشروعات الخاصة بهم. ولفت الجمل، إلى أن النقابة من خلال مركز التدريب المهني المتطور، يعتمد على التدريب من أجل التشغيل، من خلال حصول المتدرب على شهادات معتمدة تؤهل لسوق العمل سواء بالداخل أو الخارج. [caption id="attachment_686058" align="alignnone" width="720"]نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسيوط نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسيوط[/caption] وقال نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر: التدريب هو أمان الشباب في المستقبل، سواء في الحصول على فرصة عمل أو إقامة مشروع خاص. من جانبه قال حازم علي، وكيل وزارة القوى العاملة بأسيوط: نسعى لتشجيع العمل الحر الذي يحقق طموحات الشباب، لافتا إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تحقق تطلعات رئيس الجمهورية في توفير حياة كريمة لكل الشباب. ودعا الشباب إلى ضرةرة العمل على إقامة مشروعاتهم الخاصة لتحقيق خطة التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن مديرية القوى العاملة تفتح أبوابها أمام كافة الجهات من أجل تحفيز إقامة المشروعات الصغيرة بما يساهم في الحد من معدلات البطالة. وأشار نبيل الطيبي، سكرتير عام محافظة أسيوط، إلى تشكيل لفحص القرى المتميزة في بعض الحرف داخل محافظة أسيوط لتنميتها بالتنسيق مع جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وأشاد سكرتير عام المحافظة بمشروع "مهارتي"، مؤكدا أنه فرصة جيدة لتوفير التدريب اللازم، خصوصا في الحرف التي نحتاجها يوميا، مما سيساهم في الحد من معدلات البطالة وزيادة فرص العمل للشباب. [caption id="attachment_686056" align="alignnone" width="720"]نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسيوط نقابة البناء تدشن مشروع مهارتي بتمويل من جهاز المشروعات بأسيوط[/caption] وأشار الطيبي، إلى أنه تم تحقيق عدد من مشروعات البنية التحتية مثل توصيل مياه الشرب والصرف الصحي والغاز الطبيعي، في ضوء مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة"، مؤكدا البدء أيضا في تهيئة الطرق الداخلية، فضلا عن تقديم عدد من الخدمات الأخرى مثل التعليم من خلال بناء مدارس جديدة، فضلا عن تبطين الترع وغيرها من المشروعات التي تستهدف تحسين حياة المواطنين. وأكد عبد الناصر بكر، رئيس اتحاد عمال أسيوط، أمين عام نقابة البناء والأخشاب، أهمية استفادة الشباب من هذا المشروع الذي يوفر فرصة تدريبية حقيقية في المهن التي يحتاجها سوق العمل. وأشار إلى أن التدريب لن يؤهل الشباب للحصول على فرصة عمل فقط، وإنما يساعد كذلك في إتاحة كل الإمكانيات من أجل إقامة المشروعات الخاصة بهم، وهو ما يساهم في تقليل نسبة البطالة. طلب إحاطة لإعادة فتح باب التصالح لمخالفات البناء