اهم الاخبار
الإثنين 22 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

غضب في شباب النواب بسبب عدم صيانة ملاعب النجيل الصناعي بمختلف محافظات الجمهورية

الوكالة نيوز

شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، اليوم برئاسة الدكتور محمود حسين، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة بشأن عدم صيانة ملاعب النجيل الصناعي، انتقادات موسعة لوزارة الشباب بسبب إهمال تلك الملاعب التي تكلفت أموال طائلة.

جاء ذلك خلال مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب/ ثروت سويلم، بشأن صيانة ملاعب الكرة النجيل الصناعي بمراكز الشباب وعمل سور بمركز شباب بني أيوب وساحة أبو حماد وسطح محلات السناجرة بمحافظة الشرقية.

واكد اعضاء اللجنة أن وزارة الشباب تحصل مبلغ 3 آلاف  و500جنيه  شهريا من مراكز الشباب المزود بها ملاعب نجيل صناعي بالأبعاد القانونية، ومبلغ ألف جنيه من مراكز شباب القرى المزود بها ملعب خماسي، ومبلغ ألفي جنيه من مراكز شباب المدن المطور بها ملاعب خماسية، ومبلغ 1500 جنيه من مراكز الشباب المزودة بملاعب بالأبعاد السداسية والسباعية.

وطالب النائب ثروت سويلم خلال الاجتماع من مسئولي وزارة الشباب، عدم صيانة تلك الملاعب خاصة أنها أصبحت غير صالحة بالمرة لممارسة اللعب عليها، بعد أن تهالكت نجيلة هذا الملاعب بسبب عدم صيانتها رغم حصول الوزارة علي أموال شهرية من تلك الملاعب تحت مسمي أعمال الصيانة.

وشدد سويلم علي ضرورة قيام الوزارة بإحلال وتجديد تلك الملاعب من جديد، مؤكدا أن ملاعب النجيل الصناعي علي مستوي محافظات الجمهورية تم اهمالها.

من جانبه اتهم النائب درويش مرعي ، وزارة الشباب بإهدار المال العام بسبب تقاعسها عن صيانة الملاعب، وعدم حرصها علي تفعيل اعمال الصيانة، مما أدي الي عدم صلاحية العديد من الملاعب للمارسة الرياضة عليها.

من جانبه عقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب علي مطالب نواب اللجنة بضرورة محاسبة المقصرين في حماية المال العام، مؤكدا أن تلك الملاعب تكلفت ملايين الجنيهات وان أعمال الصيانة كانت السبيل الوحيد للحفاظ عليها، ولكن الوزراة تتعامل مع الصيانة علي إنها أمر هامشي، وهو ما ترفضه اللجنة ولن تقبله.

ووجه رئيس لجنة الشباب، تساؤلا لمسئولي وزارة الشباب، قائلا: أين ذهبت أموال الصيانة التي يتم تحصيلها شهريا من ملاعب النجيل الصناعي التابعة للوزارة؟

من جانبه قال الدكتور محمد عبدالقادر رئيس الإدارة المركزية لمراكز الشباب بوزارة الشباب، أن الفترة المقبلة ستشهد صيانة العديد من الملاعب، حيث كان من المخطط صيانة ٣٠٠ ملعب ولكن تم الاتفاق علي زيادتها الي ٦٠٠ملعب.

واوضح أن محافظات الصعيد والمحافظات الحدودية لا يتم تحصيل أي أموال من ملاعب النجيل الصناعي، حيث يتم تحرص الوزارة علي استفادة مراكز الشباب في تلك المحافظات من هذا الأموال.

 

ورداً علي سؤال نواب لجنة الشباب بشأن أموال الملاعب التي تم تحصيلها، أكد الدكتور محمد عبد النبي رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية، أن أموال الصيانة يتم إيداعها في 
الحساب الخاص للوزارة، ويكون المبالغ المودعة مخصصة للغرض الذى أودعت من أجله مشددا علي أنه لا يمكن صرفها سوي في مصدرها وهو صيانة الملاعب المنجلة.

وفي نهاية الاجتماع أوصت اللجنة إفادتها بخطاب من قبل وزارة الشباب والرياضة عن مصير الأموال المحُصلة من مراكز الشباب على مستوى الجمهورية لحساب صيانة الملاعب؟ وكم تبلغ قيمة تلك الأموال؟ وإذا ما تم صرفها في الغرض المخصص لها؟.

كما أوصت اللجنة ضرورة قيام وزارة الشباب والرياضة بإعداد مقايسات صرف لمياه الأمطار بجميع مراكز الشباب على مستوى الجمهورية، وذلك للحفاظ على منشآت الدولة الشبابية.

كما أوصت بإفادة النائب مقدم طلب الإحاطة من قبل وزارة الشباب والرياضة بصورة ضوئية من الخطابات الموجهة منها إلى الجهات المعنية بشأن أعمال الصيانة لمراكز الشباب محل طلب الإحاطة، وتقديم مديرية الشباب والرياضة بالشرقية طلبات استصدار التراخيص اللازمة لإنشاء محال على سور مركز شباب ساحة أبو حماد إلى محافظة الشرقية.