اهم الاخبار
الجمعة 24 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيسان الروسي والصيني يوقعان على بيانا مشتركا حول تعميق العلاقات بين البلدين

الرئيسان الروسي والصيني
الرئيسان الروسي والصيني

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ، اليوم الخميس، بعد محادثات في بكين، بيانا مشتركا حول تعميق علاقات الشراكة الشاملة والتفاعل الاستراتيجي.

وعقب الاجتماع، اعتمد رؤساء الدول بيانا مشتركا بشأن تعميق علاقات الشراكة الشاملة والتفاعل الاستراتيجي.

وقال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف للصحفيين في وقت سابق إن توقيت الوثيقة يتزامن مع الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

ووفقًا للمساعد الرئاسي، فهي وثيقة مفصلة - أكثر من 30 صفحة، وسوف "تشير إلى الطبيعة الخاصة لعلاقاتنا الثنائية، وتحدد سبل تطوير مجمل العلاقات الثنائية المعقدة وتسلط الضوء على الدور القيادي لروسيا والصين في تشكيل نظام عالمي عادل وديمقراطي".

وقال بوتين: "لقد تم إعداد عدد من الوثائق الجديدة للزيارة، وعلى وجه الخصوص، بيان مشترك لرؤساء الدول يغطي الجوانب الرئيسية لتعاوننا، وحزمة من الاتفاقيات المشتركة بين الإدارات والشركات. وتنص جميع هذه الوثائق على خطوات ملموسة تهدف إلى زيادة تعميق التعاون العملي الثنائي".

وأكد شي جين بينغ لبوتين استعداده لمواصلة بناء العلاقات الثنائية ووضع خطط جديدة للتفاعل في كافة المجالات.

وقال الرئيس الصيني: "سيدي الرئيس، هذه هي زيارتك الخارجية الأولى منذ بداية الولاية الرئاسية الجديدة، وهذا دليل مقنع على الاهتمام الذي توليه أنت شخصيا والحكومة الروسية للعلاقات الصينية الروسية، ونحن نقدر ذلك بشدة".

وأضاف أنه بالنسبة للصين يعد هذا استمرارا للتقليد الجيد للاتصالات. وأشار شي جين بينغ إلى أنه بعد إعادة انتخابه اختار روسيا أيضًا لتكون البلد الذي يقوم بزيارته الخارجية الأولى.

وأكد رئيس جمهورية الصين الشعبية أن البلدين، باعتبارهما عضوين دائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يعملان على تعميق التفاعل الاستراتيجي وتوسيع التعاون متبادل المنفعة، وقد اختارا تشكيل عالم متعدد الأقطاب والعولمة الاقتصادية.

وفي المجمل، استغرقت المفاوضات حوالي ساعتين ونصف الساعة.

وفي الاجتماع، شكر بوتين شي جين بينغ على الدعوة. وقال إن روسيا والصين تجمعهما أهداف مشتركة للتنمية الوطنية وضمان الرخاء المشترك على مبادئ الاحترام المتبادل وحسن الجوار والمنفعة المتبادلة.