اهم الاخبار
الأربعاء 29 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

جبالي: مبني البرلمان الجديد رمزا لحاضر ومستقبل مصر

الدكتور حنفي جبالي
الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب

رحب المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، بالأعضاء في الجلسة العامة للمجلس اليوم الأحد، باعتبارها أولى جلسات المجلس فى مقره الجديد بالعاصمة الإدارية.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الأحد، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، المنعقدة في مقر المجلس الجديد بالعاصمة الإدارية، لمناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشئون الاقتصادية، ومكاتب لجان الشئون الدستورية والتشريعية، المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والخطة والموازنة عن مشروع قانون مُقدم من الحكومة بإصدار قانون التأمين الموحد.

وقال رئيس مجلس النواب في كلمته: "السيدات والسادة نواب شعب مصر العظيم: بداية؛ أرحب بكم جميعاً، وعود حميد، بإذن الله؛ بعد إجازة عيد الفطر المبارك، وخالص التهنئة القلبية للشعب المصري بهذه الأيام المباركة، ونحمد المولى عز وجل أن مرت على مصرنا بكل خير ويمن وبركات، فكل عام ومصر في أمن وأمان، وتقدم وازدهار".

وتابع: نواب شعب مصر العظيم، نستأنف اليوم جلسات مجلسنا - وبكل فخر-  من تحت قبة مجلس النواب المصري بالعاصمة الإدارية الجديدة،  ذلك المبنى الذى وصف - عن حق -  أنه أيقونة العمران الحديث في مصر، والذي صمم بأيد مصرية، وفقا لمعايير عالمية، وتم إنجازه في وقت قياسي، وهذا ليس بجديد على أبناء مصر الأوفياء، ومن حسن الطالع أن يكون للبرلمان المصري مكان في قلب العاصمة الإدارية، كمكانته دوماً في قلب كل مواطن مصري.

وأضاف أنه يأتي مبنى البرلمان المصري الجديد رمزاً لحاضر ومستقبل مصر الممتدين من تاريخ عريق يشهد له القاصي قبل الداني في جميع أرجاء العالم.

وتابع رئيس المجلس: نواب شعب مصر العظيم، يأتي اجتماعنا هذا في سياق مرحلة التشغيل التجريبي لمبنى مجلس النواب المصري، من خلال مراحل الانتقال التدريجي وصولاً إلى مرحلة الانتقال الكامل بعد التحقق والتيقن من كفاءة عمل جميع الأنظمة داخل المبنى، وكذا البنية المعلوماتية لكل أجهزة المجلس، وإذ نشرف جميعاً اليوم أن نسطر سوياً أولى صفحات هذه الحقبة البرلمانية الجديدة، متوكلين على العلي القدير، وكلنا عزم على استكمال ما بدأناه في رحلة رعاية حقوق الوطن والمواطن، سائلين الله سبحانه وتعالى التوفيق والسداد، إنه نعم المولى ونعم النصير.