اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

المنسق الأممي للإغاثة: أشعر بالفزع من تقارير الهجمات العسكرية بمستشفى الشفاء بغزة

العدوان الإسرائيلي
العدوان الإسرائيلي علي قطاع غزة

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق الأممي للإغاثة، مارتن غريفيث، أشعر بالفزع من تقارير الهجمات العسكرية في مستشفى الشفاء بغزة.

وأضاف، أن المستشفيات لا يجب أن تكون ساحات للقتال، مشددا على أن حماية المرضى والأطقم الطبية والمدنيين يجب أن تعلو أي اعتبار آخر.

وبدورها، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي لمجمع الشفاء الطبي، وغيره من المستشفيات، والمراكز الصحية في قطاع غزة، واعتبرته انتهاكا صارخا للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي واتفاقيات جنيف.

انتهاكات وجرائم

وقالت الوزارة، في بيان اليوم الأربعاء، إن اقتحامات مستشفيات غزة يشكل امتدادا لمجمل الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا، واستهدافه المتواصل للمراكز الصحية والطواقم الطبية والإسعافية، بما يؤدي إلى حرمان المواطن الفلسطيني من أبسط حقوقه المتعلقة بحقه في العلاج وتلقي الخدمة الطبية كالتزام واجب الاتباع من القوة القائمة بالاحتلال، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية.

وحمّلت الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن سلامة الطواقم الطبية والآلاف من المرضى والجرحى والأطفال، بمن فيهم الخدج، والنازحون المتواجدون في المجمع، وطالبت بتدخل دولي عاجل لتوفير الحماية لهم.

وقد أعلن مدير المستشفيات في غزة، عن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية مبنيي الجراحة والطوارئ في مجمع الشفاء 

وقال إن الجيش الصهيوني يقتحم مبنى الباطنة والكلى في مستشفى الشفاء الطبي، ويطلب من النازحين داخل مستشفى الشفاء الخروج، نقلا عن قناة الأقصى الفلسطينية.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الإعلام الحكومي في غزة، عن إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار داخل مجمع الشفاء في هذه الأثناء، مشيرا إلى أن 9 آلاف من الطواقم الطبية والمرضى والنازحين داخل مجمع الشفاء.

وقال إعلام غزة، إن إسرائيل قصفت 5 مبان في مجمع الشفاء وأطلقت النار داخله، منوها إلى أن اقتحام مجمع الشفاء الطبي جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وفقا لقناة الأقصى الفلسطينية.

وأضاف، أننا نحمل الاحتلال والمجتمع الدولي وواشنطن المسؤولية عن سلامة آلاف النازحين والجرحى والطواقم الطبية.

وتابع المكتب الإعلامي بغزة: إن الاحتلال قتل 198 طبيبا وممرضا ومسعفا واستهدف 55 سيارة إسعاف وأخرج 25 مستشفى من الخدمة، موضحا أن المستشفيات والطواقم الطبية في بؤرة الاستهداف منذ بداية الحرب.