اهم الاخبار
الجمعة 27 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وزير الخارجية السعودي: إقامة دولة فلسطينية شرط مسبق لإقامة علاقات مع إسرائيل

وزير الخارجية السعودي
وزير الخارجية السعودي

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، على أن إقامة دولة فلسطينية شرط مسبق لإقامة علاقات مع إسرائيل.

وقال بن فرحان في حديث لوكالة لبلومبرغ اليوم الخميس، إن الاستقرار في المنطقة لن يحدث إلا بمنح الأمل للفلسطينيين، مضيفا أنه يجب منح الكرامة للفلسطينيين بمنحهم دولتهم 

وأَضاف: أن الولايات المتحدة الشريك الأمني الأكثر نشاطا في المنطقة، مشيرا إلى أن الصين شريك تجاري مهم للمملكة.

وتابع قائلا: إنه يجب العمل لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية. كما نعمل مع روسيا للحفاظ على سعر النفط مستقرا نسبيا.

وأشار وزير الخارجية السعودي إلي أننا نرى إمكانية لإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية بالمفاوضات. 

وفي السياق، قال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، أمس الأربعاء في جلسة مجلس الأمن، إن السلام لا زال ممكنا. وأنا اتحدث بقلب مثقل، فقد قتل 15 فلسطينيا في الأسبوعين الأخيرين، بينهم 5 أطفال، ورغم ذلك أقول ان السلام لا يزال ممكنا، لكن ربما يضمحل هذا الامل، الا إن كان مجلس الامن مستعدا لاتخاذ إجراءات فورية وفق القانون الدولي.

وأضاف نحن نواجه وضعا عبثيا نجد فيه من ينتهكون القانون توفر لهم الحماية، ويحاسب من يستحقون الحماية، وإسرائيل تعتبر ان العالم لا يستطيع أن يحاسبها على تصرفاتها الأحادية وتسمح لنفسها بمعاقبتنا لأننا نتجه للمجتمع الدولي، ومثال على ذلك رد إسرائيل على طلب اصدار فتوى من المحكمة الدولية بفرض عقوبات على الشعب الفلسطيني وقيادته ومجتمعه المدني، فقد طلبنا بطريقة متحضرة وسلمية وقانونية وشرعية لنحصل على قبول الجمعية العامة الطلب لمحكمة العدل الدولية بإصدار فتوى وقد عاقبنا الاحتلال، نقلا عن وكالة الأنباء الفلسطينية.

وتابع قائلا: إن خطاب الممثل الإسرائيلي في الأمم المتحدة هو خطاب تحريضي يحرض على صراع ديني، "هم يتحدثون عن تصرفات ترقى للإرهاب السياسي بحق الشعب الفلسطيني، ويستهترون بمؤسسات الأمم المتحدة، وفي الحقيقة هي محاكمة عبثية على هذه الأرض، يعاقب فيها الضحية، ويدان الشهود ويتهمون بأنهم متورطون مع الضحية، هذه ليست حادثة متفردة بل جزء من تاريخ طويل".

وأردف: “إن إسرائيل تتصرف على هذا النحو بسبب افلاتها من العقاب وتواصل التنكر لكل القرارات الأممية، وتواصل الاستيطان وقتل الفلسطينيين وتشويههم بما فيهم الأطفال”.