اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

منظمة أنقذوا الأطفال: سنستأنف عملنا بأفغانستان بعد وعود طالبان بعدم التعرض لموظفاتنا

منظمة انقذوا الأطفال
منظمة انقذوا الأطفال

أعلنت منظمة "أنقذوا الأطفال" عن أنها ستستأنف عملها بأفغانستان بعد وعود من حركة طالبان بعدم التعرض لموظفاتها.

وأوضحت المنظمة أنا تلقت تأكيدات من طالبان بأن موظفاتها يمكنهن العمل دون عوائق، مشيرة إلى أنها ستستأنف عملها في أفغانستان في مجالات الصحة والتغذية والتعليم، نقلا عن العربية نت.

وقد علقت المنظمة عملها في أفغانستان الشهر الماضي، بعد أن أمرت طالبان بحظر عملِ النساء في المنظمات غير الحكومية.

وفي السياق، دعا المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان فولكر تورك، سلطات طالبان لإلغاء السياسات التي تستهدف حقوق النساء والفتيات، وزيادة القيود على حقوق المرأة في أفغانستان.

وقال تورك: "لا يمكن لأي بلد أن يتطور - في الواقع أن يعيش - اجتماعيًا واقتصاديًا مع استبعاد نصف سكانه، مشيرا إلى أن هذه القيود التي يتعذر فهمها والمفروضة على النساء والفتيات لن تؤدي فقط إلى زيادة معاناة جميع الأفغان، بل أخشى أنها ستشكل خطراً خارج حدود أفغانستان"، نقلا عن موقع الأمم المتحدة.

وأضاف: "إنني أحث سلطات الأمر الواقع على ضمان احترام وحماية حقوق جميع النساء والفتيات - في أن يُنظَر إليهن ويُستمع إليهن ويشاركن ويساهمن في جميع جوانب الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للبلد، بما يتماشى مع التزامات أفغانستان الدولية.

في 24 ديسمبر، أصدرت طالبان مرسوماً يمنع النساء من العمل في المنظمات غير الحكومية، كما تم تعليق التعليم الجامعي والتعليم الثانوي للفتيات.

وتابع قائلا: "هذا المرسوم الأخير الصادر عن سلطات الأمر الواقع سيكون له عواقب وخيمة على النساء وجميع الشعب الأفغاني"، "منع النساء من العمل في المنظمات غير الحكومية سيحرمهن وأسرهن من دخولهن، ومن حقهن في المساهمة بشكل إيجابي في تنمية بلدهن ورفاهية مواطنيهن".

وأردف قائلا: "سوف يضعف الحظر بشكل كبير، إن لم يكن يدمر، قدرة هذه المنظمات غير الحكومية على تقديم الخدمات الأساسية التي يعتمد عليها الكثير من الأفغان الضعفاء." 

وقال تورك: "إنه أمر مزعج للغاية مع أفغانستان في فصل الشتاء، عندما نعلم أن الاحتياجات الإنسانية في ذروتها وأن العمل الذي تقوم به هذه المنظمات غير الحكومية هو الأكثر أهمية".