اهم الاخبار
الثلاثاء 31 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

العسال: الرئيس السيسي يعيد الحياة للصعيد بطفرة تنموية عصرية

الوكالة نيوز

أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن محافظات الصعيد شهدت على مدار الـ8 سنوات الماضية سلسلة من المشروعات القومية الهامة، بعدما عانت الصعيد من التهميش لعقود ليضعها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مقدمة الأولوية والتوجيه الدائم بتطويرها حتى تماثل المدن الكبرى، موضحا أن ذلك جاء في إطار جهود الدولة لتحقيق نهضة تنموية وخدمية متكاملة لأهل الصعيد، بما يجعل المحافظات أكثر جذباً للمستثمرين وتوفير فرص عمل لأبنائه لتقليل الهجرة الداخلية وتحقيق تنمية متكاملة في كافة القطاعات الخدمية التي تهم المواطن.

وأشار "العسال"، إلى أن اهتمام القيادة السياسية استهدف الإسراع بمعدلات التنمية الشاملة واستغلال الميزات التنافسية لإقليم الصعيد من خلال تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030، مشددا أنه تم ضخ استثمارات كبيرة في قطاعات البنية الأساسية التي ترتبط باحتياجات ملحة لدي المواطنين، ورفع مستوى التغطية بخدمات الصرف الصحي ومياه الشرب، ورفع كفاءة الطرق المحلية، وتغطية الترع، وإنشاء العديد من المنشآت والمرافق الخدمية، وكان لمحافظة سوهاج نصيب وافر في ذلك حيث وصلت إجمالى المشروعات المقامة بمحافظة سوهاج منذ عام 2014 لـ 415 مشروعا قوميا وإقامة 7 مشروعات فى مجال الإسكان.

ولفت عضو مجلس الشيوخ، إلى أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، الذى يعد نموذج تنموى متكامل أحدث نقلة نوعية بالصعيد وبالأخص فى محافظتى سوهاج وقنا سواء على مستوى البنية الأساسية أو مقومات التنمية الاقتصادية من خلال تعزيز التنافسية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال، وهو ما ظهر جليا بمدينة سوهاج الجديدة "الكوامل" والتي ستكون ضمن افتتاحات اليوم، شهدت طفرة حقيقية خلال السنوات القليلة الماضية بمختلف المجالات لتتحول من صحراء جرداء تفتقر الموارد، إلى مدينة سكنية متكاملة المرافق يكسوها اللون الأخضر لتصبح متنفسا لأهل المحافظة سوهاج وتنضم لقائمة مدن الجيل الثالث العصرية والتي تليق بشعب مصر.

وأضاف "العسال"، أن مفهوم التنمية الشاملة الذي يخطو إليه الرئيس السيسي بمحافظات مصر، يأتي لإعادة نبض الحياة لكافة أرجاء المحروسة بما يعود بالاستفادة على ابنائها ويستوعب احتياجات الزيادة السكانية، بما يفتح مجالا للعمل والتعليم الجيد والمنظومة الصحية اللائقة وغيرها من الخدمات التي تؤمن مستقبل أفضل لأجيالنا القادمة، مؤكدا أن ذلك تترجم أيضا بمبادرة حياة كريمة في سوهاج والتي غيرت الواقع في كل القطاعات المختلفة وحققت أحلام المواطن البسيط، حيث تعد "أم دومة" هي أول قرية نموذجية حضارية بضخ 18 مشروعا خدميا في كافة القطاعات، فضلا عن المنطقة الصناعية بغرب جرجا المنضمة لقائمة المشروعات التنموية بالصعيد بهدف إتاحة فرص عمل مستدامة لابناء الصعيد.