اهم الاخبار
الجمعة 27 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

رئيس القومي لتنظيم الاتصالات: انشاء 592 محطة محمول في المرحلة الأولى لمشروع حياة كريمة

الوكالة نيوز

استعرضت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب ، برئاسة النائب  أحمد بدوي رئيس اللجنة  دور جهاز تنظيم الاتصالات في تحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين  و ذلك بحضور هيئة مكتب وأعضاء اللجنة استراتيجية الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات خلال الفترة القادمة والمهندس حسام الجمل الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

واكد النائب احمد بدوي على أهمية التعاون البناء والمثمر من جانب الجهاز والنواب لخدمة أهداف الدولة وتحقيق التنمية وخدمة المواطن المصري والذي هو في قمة أولويات مؤسسات الدولة المختلفة.

من جانبه اكد  رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على أهمية الدعم من جانب المجالس النيابية ولجانها النوعية المختلفة مشيرا الى الجهود الكبيرة من جانب لجنتي التشريعية والاتصالات بالمجلس في مناقشة والموافقة على مشروع قانون تعديل بعض احكام قانون تنظيم الاتصالات والذي صدر مؤخرا بعد اعتماده من  رئيس الجمهورية، بالإضافة الى جهود لجنتي الخطة والاتصالات في اعتماد الموازنة الخاصة بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وقام المهندس حسام الجمل بعرض استراتيجية الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات 2020/2025 وما تم إنجازه خلال الفترة الماضية والخطط خلال الفترة القادمة في العديد من المحاور بهدف تحسين وتطوير خدمات الاتصالات في السوق المصري وحل الشكاوى الخاصة بجودة الخدمات والتي جاءت علي النحو التالي :-

• المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" ساعدت في الإسراع من نشر وتطوير خدمات الاتصالات في القرى.

• صندوق الخدمة الشاملة يتحمل ثلاثة مليارات جنيه لإتاحة خدمات الاتصالات في المناطق المحرومة والطرق الجديدة بتكلفة 1.8 مليار جنيه بالإضافة الى 1.2 مليار لإنشاء عدد 592 محطة بالمرحلة الأولى لحياة كريمة.

• 32 ألف محطة محمول منهم 6440 محطة جديدة خلال الفترة 2020 حتى 2022 بنسبة 25% مما تم انشائه خلال 25 عام الماضية.

• التنسيق مستمر مع المشغلين لضخ مزيد من الاستثمارات لتحقيق خطط تغطية المساحات السكانية خلال ثلاث سنوات.

• توجيه قيمة غرامات المخالفات المفروضة على الشركات (350 مليون جنيه) كمصر لتمويل تكلفة التغطية في الطرق والمناطق النائية.

• مخطط 4 مليارات جنيه من صندوق الخدمة الشاملة لتمويل انشاء محطات جديدة بالمرحلة الثانية والثالثة لمشروع حياة كريمة.

واكد الجمل على أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة ساعدت في الإسراع من نشر وتطوير خدمات الاتصالات على مستوى الجمهورية حيث يستهدف المشروع تغطية 4741 قرية لإتاحة المزيد من خدمات الاتصالات، حيث تم الانتهاء من تغطية 2830 قرية، 622 قرية جاري الانتهاء منهم ضمن المرحلة الأولى. 626 قرية بالمرحلة الثانية 663 قرية بالمرحلة الثالثة طبقا لخطة الدولة.

كما استعرض رئيس الجهاز احصائيات عن محطات المحمول حيث وصل عدد المحطات الى 32 ألف محطة بزيادة 6440 محطة جديدة خلال الفترة 2020/2022، وتكلفة انشاء المحطة (3-5 مليون جنيه)، وتحتاج المحطة حوالي 6 أشهر بعد أن كانت 12 شهر قبل إطلاق المنظومة الجديدة لتسريع انشاء المحطات.

وأشار الي ان  الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تكلفة انشاء عدد 592 محطة محمول في المرحلة الأولى لمشروع حياة كريمة بتكلفة 1.2 مليار جنيه من صندوق الخدمة الشاملة، وقامت الشركات بإنشاء 504 محطة ضمن خطط الشركات الاستثمارية.

وفيما يخص المناطق النائية والطرق فقد أوضح رئيس الجهاز بأنه تم الانتهاء من تغطية 54 منطقة، بالإضافة الى 36 طريق، ومستهدف اسناد عدد 11 منطقة و19 طريق خلال العام الحالي.

وأكد المهندس حسام الجمل على أن قيمة الغرامات المالية نتيجة مخالفة الشركات الأطر التنظيمية والتي بلغت 350 مليون جنيه خلال الفترة الماضية تم توجيهها كمصدر لتمويل تكلفة تغطية المناطق النائية والمحرومة والطرق الجديدة بخدمات الاتصالات.

واستعرض رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أهم التحديات في رفع مستوى جودة الخدمات والتي تمثلت في تحقيق طفرة كبيرة في نمط استخدام خدمات الاتصالات والذي وصل الى 140% زيادة و سلاسل الامداد وارتفاع التكاليف التشغيلية و التداخلات غير الشرعية على الترددات من خلال أجهزة غير معتمدة و قلة الوعي بمعايير سلامة وامان محطات المحمول في القرى.

وذكر المهندس حسام الجمل أن خدمات الاتصالات شهدت خلال العامين الماضيين طفرة كبيرة في اعداد المستخدمين بالإضافة الى زيادة معدلات الاستخدام والتي وصلت للضعف في المحتوى المرئي، و160% في التسوق الالكتروني خلال فترة انتشار فيروس كرونا وزيادة الاعتماد على الاتصالات في العديد من المجالات والخدمات وبصفة خاصة بعد جهود الدولة في مجال التحول الرقمي.

كما أوضح الجمل ان ارتفاع التكاليف الاستثمارية خلال الفترة الماضية بعد قرارات التعويم كانت سبب في الحد من الزيادة المستهدفة في اعداد المحطات المخطط انشائها.

وطمأن الجمل المواطنين بشأن سلامة محطات المحمول والتي يشرف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على التأكد من تحقيق المعايير والاشتراطات الخاصة بإنشاء وتشغيل محطات المحمول بعد موافقات الجهات المختصة في الدولة واعتمادها من الجهاز قبل التشغيل النهائي.

إجراءات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مجال تحسين جودة الخدمات:
سرد الجمل عدد من الإجراءات التي يتخذها الجهاز في مجال تحسين جودة الخدمات كما يلي:
• يقوم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بمراقبة معايير جودة الصوت والبيانات، وقد تم تكثيف قياسات الجودة وزيادة مناطق القياس لتشمل 121 منطقة في 2022 بدلا من 51 منطقة في 2019
• يقوم الجهاز بقياس معايير جودة الصوت والبيانات حيث تم رفع محددات الخدمة لمواكبة المعايير العالمية
• بدء تطبيق غرامات على تجاوز معايير جودة الخدمات شهريا لأول مرة في سوق الاتصالات المصري وقد بلغ اجمالي الغرامات المالية مبلغ 350 مليون جنيه على الشركات التي خالفت الأطر التنظيمية خلال عامين وتم توجيه المبالغ لتحسين التغطية.

• وفى إطار جهود الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في توفير خدمات بجودة مستقرة فقد تم القيام بعدد 118 ضبطية بالتعاون مع الجهات المختصة في مختلف انحاء الجمهورية الأجهزة والشبكات غير الشرعية والتي تؤثر سلبيا على جودة الخدمات شملت 2333 جهاز تقوية وهوائي غير شرعي في عدد 520 منطقة بها تداخلات غير شرعية.

وفى ذات السياق فقد صدر القانون رقم 172 لسنة 2022 بتعديل بعض احكام القانون رقم 10 لسنة 2003 بهدف ضبط وتنظيم سوق أجهزة الاتصالات لمنع استخدام الأجهزة غير المعتمدة والتي تؤثر سلبيا على جودة خدمات المحمول في المنطقة المحيطة بها.

وأكد الجمل على أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يضع حقوق المستخدمين على قمة أولوياته وذلك عن طريق العديد من الإجراءات التي اتخذها الجهاز في سبيل حماية حقوق المستخدمين وذكر منها عدد من النقاط.

• تم إعادة تشكيل لجنة حماية حقوق المستخدمين بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

• اتاحة حرية التنقل بين المشغلين مجانا: فقد أصدر الجهاز قرارات تنظيمية لإتاحة الحرية للمستخدمين لنقل بين مشغلي المحمول خلال 24 ساعة حيث تم الانتهاء من عدد 1.7 مليون عملية نقل بين مشغلي المحمول، بالإضافة الى 1.42 مليون عملية نقل بين مشغلي خدمات الانترنت الثابت خلال 3 أيام.

• رفع الوعي لدى المستخدمين: اعتمد الجهاز على العديد من القنوات التوعوية مثل التقارير والندوات التفاعلية 484 ندوة، 5580 خبر وتقرير صحفي، 5662 خبر على مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة الى المداخلات والتقارير التليفزيونية.

• زيادة قنوات التواصل: اتاحة قنوات جديدة لتلقي الشكاوى من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، الواتس اب، تطبيق الجهاز My NTRA، مركز تلقي الشكاوى على رقم 155، موقع الجهاز على الانترنت، وشكاوى السادة النواب.
• تم رد مبلغ 8.2 مليون جنيه للمستخدمين بعد ثبوت أحقية شكواهم من قبل الجهاز.

• أطلق الجهاز الكود المجاني الموحد #155* للاستعلام عن أو الغاء الخدمات الترفيهية، وقد تم استخدام الكود 35 مليون مرة حتى الان.

• الرسائل النصية: الزم الجهاز الشركات بإرسال رسائل نصية للمستخدمين لمتابعة استهلاكهم.
• الشمول الرقمي: أصدر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عدد من المبادرات التي تهدف الى دعم ودمج فئات ذوي الهمم وكبار السن.

دور الجهاز في تعزيز مكانة مصر دولياً:

وفى إطار تحقيق رؤية مصر 2030 والتي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة ومنها تعزيز الريادة الدولية اكد  الجمل ان الجهاز  حقق  ما يلي:

• تنفيذ عدد من الدورات التدريبية من خلال المركز المصري الافريقي للتدريب التابع للجهاز في مجال تنظيم الاتصالات بمشاركة 22 دولة إفريقية.

• اختيار التطبيق التفاعلي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات My NTRA كأحد أفضل خمسة مشروعات على مستوى العالم في مجال الحكومة الرقمية.

• تقدم مصر 54 مركزاً في مؤشر الأداء التنظيمي للاتصالات لتحتل المركز 41 في عام 2020.
• حصول الجهاز على شهادة الجودة المؤسسية للعام الثاني على التوالي ISO 9001.

• استضافة الندوة العالمية GSR-23 والتي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات في شهر يونيو بمشاركة 90 دولة.