اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: الرئيسين الروسي والصيني سيعقدان اجتماعاً هذا الأسبوع

الرئيسان الروسي والصيني
الرئيسان الروسي والصيني

أفادت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس"، اليوم الاثنين، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ سيتحدثان قبل نهاية العام، دون أن تذكر تفاصيل التوقيت أو الصيغة.

ونقلت "تاس" عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله، إن الجانبين سيعلنان التفاصيل في الوقت المناسب.

وأعلن بوتين وشي عن شراكة "بلا حدود" بين البلدين عندما زار الزعيم الروسي بكين في فبراير، قبل ثلاثة أسابيع من غزوه لأوكرانيا، نقلا عن وكالة رويترز.

ومع إدانة الدول الغربية للحرب وانتقاد الاقتصاد الروسي بالعقوبات، اكتسبت الشراكة مع الصين أهمية أكبر بالنسبة لبوتين، على الرغم من أنه أقر علنًا في سبتمبر بأن بكين عبرت عن "أسئلة وقلق" بشأن أوكرانيا.

والتقى الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، الذي يشغل الآن منصب نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، مع شي في زيارة إلى بكين الأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الرئيس الصيني قال لميدفيديف إن الصين تأمل في أن تحافظ جميع الأطراف في الأزمة الأوكرانية على ضبط النفس وحل المخاوف الأمنية من خلال الوسائل السياسية.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على أن الغرب فقد مصداقيته كشريك سياسي واقتصادي، وسنستعيد الأصول الروسية.

وقال لافروف، في لقاء مع قادة وسائل الإعلام الروسية اليوم الاثنين، إن روسيا ستتخلص من النظام المالي الغربي لكن نحتاج إلى وقت، مشيرا إلى أن الغرب علق جميع الاتصالات مع موسكو ومع ذلك لن نخضع.

وأضاف: إن الولايات المتحدة تدفع دول العالم لاتخاذ موقف عدائي تجاه روسيا، كما تهدف إلى تطويق موسكو واستهداف اقتصادها، نقلا عن العربية نت.

وتابع قائلا: إن واشنطن تريد استخدام الدولار دون غيره لجذب الأسواق لصالحها، وسنحتاج إلى بعض الوقت للتخلي عن التعامل بالدولار الأمريكي، ولكننا سنقوم بكل ما يلزم للوصول إلى الاستقلالية الكاملة لبلدنا.

وشدد لافروف على أننا شئنا أم أبينا فقد حان الوقت للتفاوض، لافتا إلي أن روسيا لن تقدم أي تنازلات.

وفي السياق، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن ثقته في قدرة موسكو على تدمير منظومات صواريخ باتريوت الأمريكية لدى وصولها لأوكرانيا بنسبة 100%، نقلا عن وكالة فرانس برس.