اهم الاخبار
الإثنين 30 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

بأقلامهم

وليد نجا يكتب: الترابط الأسري وأمن المجتمع

الوكالة نيوز

تباينت حكمة المولى عز وجل في خلق الأنسان فالهدف الأساسي لخلقة هو عبادتة ومن ثم تعمير الأرض لذا خلق الله سبحانة وتعالي المرأة من ضلع سيدنا أدم وكلنا رجالا ونساء جائنا الدنيا من رحم المرأة فهي الأم والأخت والبنت والعمة والخالة والجارة وكافة الصور لتكن السكن  للرجل فالعلاقة الزوجية الناجحة بين الرجل والمرآة مرتكزها المودة والرحمة فنحن البشر نواجه في حياتنا الكثير من التحديات في كافة المجالات وعند العودة إلى المنزل نجد المودة والرحمة والحنية من أمهاتنا وزوجاتنا فتهون علينا مشقة الحياة وتدب في عروقنا المحبة والحياة.

ومن الظواهر السلبية الجديدة على مجتمعنا زيادة نسبة الطلاق بين الأزواج وخاصة في سنة أولى زواج وذلك تهديد مباشر لأمن المجتمع والدولة ككل ولدراسة أبعاد تلك الظاهرة وكيفية ظهورها نجد أن الفهم الخاطئ لقدسية الزواج ولطبيعة الواجبات والحقوق لكلا الزوجين من الأسباب الرئيسية فنتيجة تداخل الثقافات بعد تحول العالم إلى قرية إلكترونية صغيرة ورغم الكثير من الإيجابيات لتلك الظاهرة نجد من سلبياتها أنتشار ثقافة عدم قدسية الحياة الزوجية في بعض الدول التي تختلف مع ثقافتنا وتقاليدنا وديننا ومن طبيعة الشباب الأندفاع والتقليد فلابد أن يتفهم كل من الزوج والزوجة طبيعة الأخر الشخصية ويتفهَم متطلباتة وأحتياجتة من الطرف الأخر.

وللقضاء على تلك الظاهرة السلبية لابد أن تتكاتف كافة مؤسسات الدولة ويتم عقد دورات وندوات للشباب لتعريفهم بقدسية العلاقة الزوجية وهذا الدور يتوافق مع دور رجال الدين في المسجد والكنيسة ولايمكن أنكار دور الأسرة في مواجهة تلك الظاهرة السلبية والتى تهدد الأمن الإجتَماعي والترابط الأسرى.