اهم الاخبار
السبت 04 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الصيني يزور السعودية غدا لمدة يومين

الوكالة نيوز

سيزور الرئيس الصيني شي جين بينغ، المملكة العربية السعودية غدا الأربعاء، في زيارة تستمر لمدة يومين يعقد خلالها قمة "سعودية صينية" وأخرى "خليجية صينية" وقمة ثالثة "عربية صينية".

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس" على تويتر: "بدعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين، يقوم فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية بزيارة رسمية إلى المملكة خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر 2022".

وأضافت واس: أنه ستعقد خلال هذه الزيارة "قمة سعودية - صينية برئاسة خادم الحرمين الشريفين، وفخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية، ومشاركة سمو ولي العهد".

وسيتضمن برنامج الزيارة حضور فخامة رئيس الصين (قمة الرياض الخليجية الصينية للتعاون والتنمية)، و (قمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية)، وذلك بمشاركة أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية.

وفي السياق، أعربت وزارة الخارجية السعودية، يوم الاثنين، عن ترحيبها بتوقيع الأطراف السودانية الاتفاق الإطاري للانتقال السياسي.

وقالت الوزارة في بيان علي تويتر: "تعرب وزارة الخارجية عن تهنئة المملكة العربية السعودية لما توصلت إليه أطراف المرحلة الانتقالية في جمهورية السودان الشقيقة من توافق وتوقيع وثيقة الاتفاق الإطاري".

وأضاف البيان: "ونرحب بهذه الخطوة التي ستسهم في تحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق، كما تؤكد الوزارة ثبات واستمرار موقف المملكة الداعم لكل ما هو من شأنه تحقيق السلام وصون الأمن والاستقرار والنماء في جمهورية السودان الشقيقة".

وتابعت الوزارة: "وتجدد المملكة دعمها للألية الثلاثية في تسهيل الحوار والمباحثات بين أطراف المرحلة الانتقالية في جمهورية السودان الشقيقة.

هذا وأشار رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في مراسم الاتفاق الإطاري اليوم، إلى أن القوى المدنية والعسكرية في السودان كانت في تنافر انعكس سلبا على وضع البلاد.

ولفت البرهان إلى أن السودان واجه تهديدات محلية ودولية في الفترة الماضية، والموافقة على الاتفاق الإطاري السوداني لا تعني الاتفاق مع طرف واحد ونمهد الطريق نحو التحول الديمقراطي.

وأكد البرهان على أن المؤسسة العسكرية السودانية لن تستخدم سلطتها للمصلحة الخاصة، ونسعى لتحويل الجيش إلى مؤسسة دستورية تخضع للدستور والقانون.