اهم الاخبار
السبت 04 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وزير الدفاع الروسي: نتجه لبناء القوة النووية الاستراتيجية في 2023

وزير الدفاع الروسي
وزير الدفاع الروسي

أشار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الأربعاء، إلى أننا نتجه لبناء القوة النووية الاستراتيجية في 2023.

وقال شويغو خلال اجتماع لقادة الدفاع الروسية، من المهم الحفاظ على نهج متوازن لتخطيط البناء ضمن أموال الميزانية المخصصة، لتشغيل مرافق البنية التحتية بالتزامن مع توريد الأسلحة والمعدات العسكرية.

وأضاف شويغو، إن القوات الروسية تعمل على اختبار طرق جديدة لاستخدام القوات الصاروخية والمدفعية بما في ذلك استخدام الطائرات المسيرة خلال العملية الخاصة في أوكرانيا، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وتابع قائلا: إنه "تم تدريب الجنود الذين تم استدعاؤهم أثناء التعبئة الجزئية في أكثر من 100 ساحة تدريب في روسيا وبيلاروس وشارك في هذا التدريب 3 آلاف مدرب".

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قاذفات استراتيجية للقوات الجوية الروسية والقوات الجوية الصينية قامت بتسيير دوريات مشتركة فوق بحر اليابان وبحر الصين الشرقي.

وقالت الخدمة الصحفية لوزارة الدفاع الروسية، في بيان: "في 30 نوفمبر، أجرت القوات الجوية الروسية والقوات الجوية التابعة للقوات الجوية لجيش التحرير الشعبي الصيني دورية جوية مشتركة أخرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ"، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وأضاف البيان: أن "مجموعة جوية تتألف من حاملات صواريخ استراتيجية من طراز "تو-95 إم إٍس" من القوات الجوية الروسية والقاذفات الاستراتيجية من طراز "هونغ-6كا" التابعة للقوات الجوية لجيش التحرير الشعبي الصيني، قامت بدوريات جوية فوق مياه بحر اليابان وبحر الصين الشرقي".

وأكدت الدفاع الروسية على أن الدوريات الجوية المشتركة بين روسيا والصين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ليست موجهة ضد دول ثالثة.

وأوضحت الوزارة أن مدة رحلة "الطائرات الاستراتيجية" الروسية كانت حوالي 8 ساعات. تمت مرافقة الطائرة من قبل مقاتلات "سو-30 إس إم" و "سو-35 إس" التابعة لقوات الفضاء الروسية.

وأشار البيان إلى أن طائرات القوات الجوية الروسية، كجزء من الدوريات مع القوات الجوية لجمهورية الصين الشعبية، هبطت لأول مرة في مطار صيني، وهبطت طائرة صينية على طائرة روسية "لأول مرة في سياق الدوريات الجوية المشتركة، هبطت طائرات روسية في مطار في جمهورية الصين الشعبية وهبطت طائرة صينية في مطار على أراضي روسيا الاتحادية".