اهم الاخبار
الخميس 08 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

وزير التعليم العالي يشارك في اجتماع لجنة المفوضين السنوي للمعهد المتحد للعلوم النووية

الوكالة نيوز

شارك د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الإثنين، في اجتماع لجنة المفوضين السنوي للمعهد المتحد للعلوم النووية لعام 2022، بحضور البروفيسور جريجورى تروبنيكوف مدير المعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا الاتحادية، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

فى بداية الاجتماع، رحب الوزير بمدير المعهد وأعضاء اللجنة، مشيرًا إلى سعادة مصر باستضافة هذا الاجتماع الهام للمرة الأولى في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، والذى يأتي بعد ترقية عضويتها بالمعهد إلى العضوية الكاملة فى نوفمبر العام الماضي، كأول دولة عربية وإفريقية تتمتع بكافة مميزات العضوية الكاملة بالمعهد، مشيدا بعلاقات التعاون المُشترك التي تربط بين مصر وروسيا الاتحادية.

وأشار الوزير إلى أن الاجتماع يهدف لبحث تعزيز التعاون بين مصر والمعهد وكافة الشركاء في اللجنة، مؤكدًا على دور العلم في تقريب الشعوب وخدمة المجتمعات ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في دول العالم، مشيرًا إلى أن العلم طالما كان أداة مُحايدة لمساعدة الشعوب لتحقيق الرفاهية المنشودة.

مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ Cop27

وأشار د. عاشور إلى استضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ Cop27 بمدينة شرم الشيخ، والذي شهد مشاركة واسعة من رؤساء وقادة العالم، وما تضمنته فعاليات المؤتمر من تعاون دولي كبير لمُناقشة التحديات التي فرضتها تغيرات المناخ على البشرية، وبحث إيجاد طرق لمواجهتها، لافتًا إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي دائمًا تسعى لتوثيق علاقات التعاون في المجالات العلمية المُختلفة مع كافة دول العالم، وعقد اتفاقات التعاون العلمية مع المراكز العلمية الدولية.

وأوضح د. عاشور أن عضوية مصر الكاملة في المعهد المتحد للعلوم النووية لها دور كبير في تعزيز العمل المُشترك لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، وتوسيع برامج الشراكة بين الجانبين، كما تشكل داعمًا لخلق تعاون في مجال تبادل البيانات، والمشاريع البحثية المشتركة، وتنظيم الزيارات الاستكشافية للعلماء والخبراء، وعقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل، مشددًا على أهمية بناء شراكات علمية؛ لخدمة شباب الباحثين وتوفير الفرص المناسبة لهم، وللاستفادة من التقدم التكنولوجي فى مجال البحوث النووية وتطبيقاتها السلمية، والانفتاح على العالم، والاطلاع على الثقافات المختلفة، ومساعدتهم فى تأسيس الشركات الناشئة من خلال العلم.

وفى نهاية كلمته، أكد الوزير على التزام مصر بدعم الاتفاق مع المعهد المتحد للعلوم النووية، وتعزيز كافة أشكال التعاون العلمى مع الشركاء من أعضاء اللجنة، معربًا عن تمنياته للمشاركين بإقامة طيبة في مصر، وبزيارة علمية مُثمرة.

ومن جانبه، أعرب البروفيسور جريجوري تروبنيكوف عن سعادته بزيارة مصر، مشيرًا إلى أن ترقية عضوية مصر بالمعهد تُساهم فى فتح آفاق من الفرص للشراكة الاستراتيجية بين المعهد والعالم العربي والدول الإفريقية من خلال مصر لخدمة شباب الباحثين، مشيرًا إلى تقدير المعهد لدور مصر فى خدمة المعرفة والعلوم واعتزازه بمكانتها التاريخية العريقة.

وأوضح د. محمود صقر أن استضافة مصر لهذا الاجتماع تُمثل أهمية علمية كبيرة، وتمنح الفرصة لبحث بناء شراكة أكبر، وزيادة التعاون العلمي والبحثي مع الدول الأعضاء الشُركاء في المعهد، وكذا الاستفادة من الخبرات الدولية في مجال العلوم النووية، بما يخدم أهداف التنمية المُستدامة للدولة المصرية.

جدير بالذكر أن لجنة المُفوضين للدول الأعضاء فى المعهد المتحد للعلوم النووية، تضم في عضويتها 19 عضوًا كاملاً و5 أعضاء مُشاركين، ويُعتبر المعهد من المُنظمات العلمية الرائدة في مجالات الفيزياء النووية وفيزياء الجسيمات وتقنيات التسريع، كما يعُد أحد مراكز الأبحاث النووية الرائدة، ومنصة دولية تجمع بين الإمكانات العلمية للدول الأعضاء المشاركة، بالإضافة للعديد من الشراكات الدولية مع الهيئات البحثية الدولية.