اهم الاخبار
الجمعة 02 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

واشنطن: إيران انتهكت سيادة العراق ويجب وقف هجماتها غير المسؤولة فورا

السفيرة الأمريكية
السفيرة الأمريكية بالعراق

أكدت السفيرة الأمريكية ببغداد، آلينا رومانوسكي، اليوم الاثنين، على أن إيران انتهكت سيادة العراق ويجب وقف هجماتها غير المسؤولة فورا.

وقالت رومانوسكي في تغريدة على تويتر: "شاهدنا الليلة الماضية انتهاكاً ايرانياً آخر للسيادة العراقية. ان الهجمات الصاروخية والمسيرات تعرض المدنيين الأبرياء للخطر وتدمر البنية التحتية العراقية. يجب ان تتوقف هذه الهجمات الغير مسؤولة على كردستان".

وفي السياق، أدانت حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم، بشدة الهجوم الذي نفذته إيران بالصواريخ والطائرات المسيرة في الإقليم، ودعت بغداد والأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الهجمات الإيرانية.

ودعت حكومة إقليم كوردستان، في بيان "أصدقاءها وشركائها في بغداد والأمم المتحدة والمجتمع الدولي عامة، إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الاعتداءات الإيرانية المستمرة".

ونقلا عن وكالة رووداو، فيما يلي نص البيان:

"ندين بأشد العبارات الهجوم الذي شنته الجمهورية الإسلامية الإيرانية الليلة الماضية على إقليم كوردستان.

إن الانتهاكات الإيرانية المتكررة التي تمس سيادة العراق وإقليم كوردستان العراق غير مبررة، وتشكل انتهاكاً صارخاً للأعراف الدولية وعلاقات حسن الجوار.

وإذ ندعو إيران إلى وقف هذه الحملة ضد إقليم كوردستان، فإننا نؤكد أن الاستقرار لن يتحقق من خلال العنف على الإطلاق.

كذلك تدعو حكومة إقليم كوردستان أصدقاءها وشركائها في بغداد والأمم المتحدة والمجتمع الدولي عامة، إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الاعتداءات الإيرانية المستمرة. 

حكومة إقليم كوردستان 21 تشرين الثاني 2022"

يشار إلى أن مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني – إيران، في كويسنجق وجزنيكان التابعة لبحركة في أربيل، ومقرات جمعية الكادحين الثورية في زركويز بالسليمانية، تعرضت الليلة الماضية وفجر اليوم إلى هجمات بالصواريخ والمسيّرات.

وبعد الهجوم، صرح عضو المكتب السياسي للجمعية الثورية لكادحي كوردستان، آرام مدرسي، لشبكة رووداو الإعلامية، بأن "مقر قيادة الجمعية الثورية لكادحي كوردستان في زركويز استهدف بالصواريخ والمسيّرات، ولم يخلف الاستهداف خسائر بشرية".

من جانبه، أعلن قائم مقام قضاء أربيل، نبز عبد الحميد، لرووداو أن "مخيم جيزنيكان القريب من ناحية بحركة التابعة لأربيل، والذي يقطنه أعضاء في الحزب الديمقراطي الكردستاني – إيران، تعرض للقصف، ولم يسفر الهجوم عن خسائر بشرية".

وصرح قائم مقام قضاء كويسنجق، طارق الحيدري، لرووداو: "قصفت إيران كويسنجق بثلاثة صواريخ، أصاب واحد منها قلعة الحزب الديمقراطي والآخران سقطا على المركز الصحي في مخيم آزادي للاجئي شرق كوردستان".