اهم الاخبار
الأحد 27 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية العراقية: نرفض استخدام أراضينا ممرا لتهديد أمن دول الجوار

الخارجية العراقية
الخارجية العراقية

أكدت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأحد، على رفضها استخدام أراضينا ممرا لتهديد أمن دول الجوار، ومستمرون في سياسة الانفتاح على الجوار وخاصة دول الخليج العربي، نقلا عن العربية نت.

وفي السياق، أكدت السفيرة الأمريكية بالعراق آلينا رومانوسكي، على أن هجمات إيران في شمال العراق تحدٍ للسيادة الوطنية.

وقالت السفيرة رومانوسكي في تصريحات لقناة العربية الإخبارية يوم الأربعاء، إن العراقيون لا يريدون أن تقودهم الميليشيات.

وأضافت، من المهم قيام حكومة السوداني بالسيطرة على السلاح، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة كانت واضحة في تأكيد بقائها بالعراق.

وأعربت رومانوسكي عن أملها في نجاح حكومة السوداني للوصول إلى عراق مزدهر، لافته إلي إسهام واشنطن في بناء قدرات الجيش وقوات الأمن العراقية.

وتابعت قائلا: يجب ألا يكون المشرفون على الانتخابات "مسيسين"، وقرار إجراء انتخابات مبكرة يعود للحكومة العراقية، كما نشجع حكومة السوداني على بناء علاقات خارجية متوازنة. 

وفي السياق، أدان رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، القصف الصاروخي الإيراني على الإقليم ويعتبره انتهاكا لسيادة البلاد.

وجاء ذلك خلال مراسم إعلان معهد الإبداع والتجديد في كردستان، أدان مسرور بارزاني في كلمة له الهجمات التي تعرضت لها كويسنجق وزركويز.

وقد تعرضت مقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران (حدكا)، في كويسنجق، ومقرات الجمعية الثورية لكادحي كوردستان وجمعية كادحي كوردستان إيران في زركويز بمحافظة السليمانية، إلى قصف صباح اليوم الاثنين، نقلا عن وكالة رووداو.

وأسفرت القصف سقوط قتلي وجرحي، وأمل مسرور بارزاني الشفاء العاجل للجرحى، داعياً أن "يكون مثوى الشهداء الجنة".

وقال وزير صحة إقليم كوردستان، سامان برزنجي، لشبكة رووداو، إن "ثمانية جرحى وشهيد واحد، استقبلته المستشفيات حتى الآن (الساعة 9:30 من صباح اليوم)".

وأضاف برزنجي أن "سيارات الإسعاف والفرق الطبية والمستشفيات استنفرت لاستقبال الجرحى وتقديم العلاج لهم"، متوقعاً ارتفاع أعداد الضحايا.

وفي وقت سابق، من اليوم، أعلن قائم مقام قضاء كويسنجق، طارق الحيدري، عن تعرض مقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران في كويسنجق لاستهداف بقصف بالصواريخ.

وبعد الهجوم الصاروخي الذي استهدف مقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران في كويسنجق، استهدفت مقرات الجمعية الثورية لكادحي كوردستان وجمعية كادحي كوردستان إيران في زركويز بمحافظة السليمانية.