اهم الاخبار
الجمعة 09 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الدفاع التركي: تم تدمير أوكار الإرهابيين بالعملية الجوية شمالي العراق وسوريا

وزير الدفاع التركي
وزير الدفاع التركي - أرشيفية

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أنه تم تدمير أوكار الإرهابيين خلال العملية الجوية التي نفذها الجيش التركي ليل الأحد في شمال العراق وسوريا.

وقال أكار في رسالة فيديو بثتها قناة تي آر تي: إنه "تم استكمال عملية مخلب السيف شمالي العراق وسوريا بنجاح"، في إشارة إلى الضربات الجوية التي شنتها أنقرة الليلة الماضية."

وأضاف: "تم تدمير ملاجئ وكهوف وأنفاق ومخازن الإرهابيين بنجاح. ونفذت ضربات دقيقة على ما يسمى مقر منظمة إرهابية"، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وتابع قائلا: "سنستمر في محاسبة الذين يستهدفون أمن بلادنا وشعبنا".

وفي سياق آخر، شنت القوات التركية والفصائل الموالية لها في منطقة “نبع السلام” هجوم مدفعي على قريتي تل الورد وخربة شعير بريف أبو راسين شمال غربي الحسكة بسوريا دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس أن القوات التركية استهدفت بقصف مدفعي بلدة أبو راسين وقريتي تل الورد وأم محرملة، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال غربي الحسكة، وسط حركة نزوح للأهالي للمناطق الأكثر أمناً.

وفي السياق، أعلنت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا"، أمس السبت، عن مقتل 4 عسكريين وإصابة آخر بالإضافة إلى وقوع بعض الخسائر المادية في استهداف جوي إسرائيلي لبعض النقاط في المنطقة الوسطى والساحلية.

ونقلت سانا عن مصدر عسكري قوله، إنه “حوالي الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من فوق البحر المتوسط من اتجاه بانياس مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الوسطى والساحلية وتصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان”.

وأضاف المصدر أن العدوان أدى إلى “استشهاد أربعة عسكريين وإصابة آخر بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وفي السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء الماضي، بمقتل 14 من ميليشيات إيران بقصف نفذته طائرات مسيرة مجهولة على الحدود مع العراق.

وأوضح المرصد أن طيران مجهول استهدف الحدود السورية – العراقية بريف دير الزور الشرقي، منتصف ليل أمس.

وأوضح المرصد أن الهجوم استهداف شاحنات تحمل أسلحة وصهاريج نفط، تابعة للميليشيات الإيرانية في منطقة ساحة الجمارك في الهري والبوابة العسكرية بريف البوكمال شرقي دير الزور، بالإضافة لاستهداف موقع عسكري للميليشيات قرب المنطقة.