اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وزير الخارجية الروسي يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة في قمة مجموعة العشرين

وزير الخارجية الروسي
وزير الخارجية الروسي وأمين عام الأمم المتحدة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية سيرغي لافروف التقى مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش، اليوم الثلاثاء، على هامش قمة مجموعة العشرين في بالي.

ونشرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، صورة للافروف وغويتريش جالسين على طاولة في بالي مع العلمين الروسي والأمم المتحدة، لكن الوزارة لم تقدم أي تفاصيل عما ناقشه الزوجان، نقلا عن وكالة رويترز.

يأتي ذلك قبل أيام فقط من انتهاء صلاحية اتفاق الحبوب في البحر الأسود. وقد أطلقت المبادرة في يوليو، فتحت الصادرات الزراعية من الموانئ الجنوبية لأوكرانيا وساعدت في خفض أسعار المواد الغذائية العالمية. لكن موسكو لم تقل بعد ما إذا كانت ستمدد مشاركتها في الاتفاق المدعوم من الأمم المتحدة، والذي من المقرر أن ينتهي في 19 نوفمبر.

وتضغط موسكو من أجل رفع العقوبات عن بنك زراعي تديره الدولة - وهي خطوة تقول إنها ستساعد روسيا على تصدير منتجاتها الزراعية والأسمدة.

وانتقد مسؤولون روس، بمن فيهم الرئيس فلاديمير بوتين، الاتفاق في الأشهر الأخيرة ووصفوه بأنه غير عادل وقالوا إن الغرب لم يلتزم بالتزاماته بتخفيف العقوبات على روسيا. وعلقت موسكو مؤقتًا مشاركتها في الاتفاق بعد هجوم على سفن روسية في شبه جزيرة القرم.

ومن جانبه، أكد المستشار الألماني أولاف شولتز، أمام جلسة مجموعة العشرين اليوم، على أن أفضل طريقة لتحقيق لتعافي الاقتصاد العالمي هي إنهاء الحرب الروسية في أوكرانيا.

وقال شولتز في جلسة أمن الغذاء والطاقة في الاجتماع في بالي "قبل كل شيء، أود أن أوضح مرة أخرى أن الطريقة الأكثر فعالية لتحقيق الانتعاش في الاقتصاد العالمي هي إنهاء الحرب الروسية ضد أوكرانيا"، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي سياق متصل، قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم، إنه يتعين على دول الاتحاد الأوروبي العمل معًا لتجديد مخزوناتها العسكرية وتجنب التنافس مع بعضها البعض وسط عمليات تسليم الأسلحة الجارية إلى أوكرانيا.

وصرح بوريل للصحفيين لدى وصوله لحضور اجتماع لوزراء دفاع الاتحاد في بروكسل "الوضع الأمني في أوروبا يتغير مع استمرار تداعيات الحرب في أوكرانيا"، نقلا عن وكالة رويترز.