اهم الاخبار
الأحد 27 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مستشار الأمن الأمريكي: بايدن يأمل بايجاد مجالات للعمل بتعاون مع نظيره الصيني

الرئيسان الأمريكي
الرئيسان الأمريكي والصيني

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، للصحفيين على متن طائرة الرئاسة اليوم الأحد، إن الرئيس جو بايدن يأمل بايجاد مجالات "للعمل بتعاون" مع نظيره الصيني شي جين بينغ.

وأضاف سوليفان، أن بايدن يأمل في "الخروج من هذا الاجتماع بمجالات يمكن للبلدين والرئيسين وفرقهما العمل بشكل تعاوني بشأن القضايا الجوهرية"، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وذكر البيت الأبيض أن بايدن سيؤكد خلال لقائه نظيره الصيني إنه لا يسعى للصراع، فواشنطن جاهزة لمنافسة قوية مع بكين لكن لا نسعى لذلك.

وأوضح البيت الأبيض أننا وضعنا أسسا جيدة للشراكة خلال قمة آسيان، لافتا إلي أن قمة العشرين ستكون صعبة ونأمل في الاتفاق على بيان ختامي.

وفي السياق، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم، إن بلاده واليابان وكوريا الجنوبية متفقون أكثر من أي وقت مضى تجاه ملف كوريا الشمالية، مضيفا أن بيونغ يانغ تواصل "سلوكها الاستفزازي".

وأضاف بايدن، أنه يوجد توافق مع كوريا الجنوبية واليابان على ضرورة ضمان الاستقرار في مضيق تايوان، كما ناقش مع قادة كوريا الجنوبية واليابان توسيع الدعم لأوكرانيا.

وفي حديثه في كمبوديا بعد اجتماع ثلاثي مع اليابان وكوريا الجنوبية، وصفهما بـ "الحلفاء المهمين" الذين يشاركون الولايات المتحدة مخاوفها بشأن التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية، نقلا عن وكالة رويترز.

ومن جانبه، أكد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول، على أن كوريا الشمالية تقوض الثقة بمزيد من التجارب الصاروخية والنووية.

وبدوره، أعرب رئيس وزراء اليابان فوميو كيشيدا، عن رغبته في دعم أكبر للتعاون مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وفي وقت سابق من اليوم، اتهم رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، الصين باتخاذ إجراءات تنتهك سيادة بلاده، مؤكدا على أن السلام والاستقرار في مضيق تايوان عامل مهم لضمان الأمن الإقليمي.

وقال كيشيدا، إن الصين تتخذ باستمرار وبشكل متزايد إجراءات تنتهك سيادة اليابان، حسبما ذكرت صحيفة جيجي برس.

واضافت الصحيفة، أن تصريحات كيشيدا جاءت خلال قمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (الاسيان) في العاصمة الكمبودية بنوم بنه.

ومن جانبه، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن في قمة شرق آسيا، على ضرورة احترام حرية الملاحة في بحري الصين الجنوبي والشرقي.