اهم الاخبار
الخميس 08 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وزير الخارجية الروسي يصل إلى إندونيسيا لحضور قمة مجموعة العشرين

وزير الخارجية الروسي
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى منتجع جزيرة بالي الإندونيسية، اليوم الأحد، على رأس وفد بلاده في قمة مجموعة العشرين هذا الأسبوع.

وستكون هذه أول قمة لمجموعة العشرين منذ غزو روسيا لأوكرانيا في فبراير، وتصف موسكو تصرفاتها في أوكرانيا بأنها عملية خاصة، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي وقت سابق، دعت وزارة الخارجية الروسية المشاركين في قمة العشرين إلى التركيز على القضايا التي تشكل تهديدا حقيقيا وعدم اختلاق تهديدات غير موجودة.

وأكدت الخارجية الروسية على قناعة موسكو بأهمية تركيز أجندة قمة العشرين على القضايا الاقتصادية والاجتماعية، نقلا عن سكاي نيوز عربية.

وأشارت الوزارة إلى أن إثارة قمة العشرين للملفات الأمنية غير مجدية وخارج إطار الأهداف المحددة للقمة، داعية إلى التركيز على أزمة الغذاء العالمية والاقتصاد.

وأوضحت الخارجية الروسية إلى أنها ستبلغ مجموعة العشرين أن العقوبات الغربية سبب أزمة الغذاء.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على أن الولايات المتحدة وحلف الناتو يحاولان عسكرة منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأشار لافروف إلى أن حلف الناتو يلعب دورا رائدا في زعزعة استقرار آسيا والمحيط الهادئ، لافتا إلي أنه لا يوجد بيان مشتركا لقمة آسيان بسبب شموله لغة غير مقبولة من واشنطن.

وشدد الوزير الروسي على أن موسكو ترفض تقييمات واشنطن حول الوضع في أوكرانيا ببيان قمة آسيان، نقلا عن العربية نت.

وفي سياق آخر، أكدت وزارة الخارجية الروسية، أمس السبت، على أنه لا توافق على تمديد اتفاق تصدير الحبوب من البحر الأسود، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، أن موسكو لم تتخذ بعد قرارًا بشأن تمديد صفقة الحبوب، مشيرا إلى أن بلاده تأخذ بعين الاعتبار الهجمات الأخيرة ضدها في شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول.

وأضاف فرشينين أنه عندما ستتخذ البلاد القرار المناسب فهي ستأخذ كل شيء بعين الاعتبار لتنفيذ مذكرة التفاهم بين روسيا والأمم المتحدة بشأن تصدير المنتجات الزراعية الروسية.

وتابع قائلا: إن الغرض من الشحنات يثير تساؤلات في بعض الأحيان لأن هذه الشحنات حسب التقييم الروسي الذي يستند إلى معلومات من الأمم المتحدة يتم إرسالها بشكل أساسي إلى دول الاتحاد الأوروبي وتركيا، مضيفا إلى ان هناك أسئلة مشروعة خاصة بعد الاتهامات الموجهة ضد روسيا والتي يُزعم أنها بسبب منه خطر المجاعة محتمل.