اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رئيس وزراء اليابان يتهم الصين باتخاذ إجراءات تنتهك سيادة بلاده

رئيس الوزراء الياباني
رئيس الوزراء الياباني

اتهم رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، اليوم الأحد، الصين باتخاذ إجراءات تنتهك سيادة بلاده، مؤكدا على أن السلام والاستقرار في مضيق تايوان عامل مهم لضمان الأمن الإقليمي.

وقال كيشيدا، إن الصين تتخذ باستمرار وبشكل متزايد إجراءات تنتهك سيادة اليابان، حسبما ذكرت صحيفة جيجي برس.

واضافت الصحيفة، أن تصريحات كيشيدا جاءت خلال قمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (الاسيان) في العاصمة الكمبودية بنوم بنه.

ومن جانبه، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن في قمة شرق آسيا، على ضرورة احترام حرية الملاحة في بحري الصين الجنوبي والشرقي.

وقال بايدن: إن قنوات الاتصال مع الصين ستبقى مفتوحة ويجب ألا تتحول المنافسة لصراع، كما ندعم حل النزاعات في بحر الصين الجنوبي بشكل سلمي ووفقا للقانون الدولي.

وأضاف بايدن: يجب الحفاظ على السلام والاستقرار في مضيق تايوان، نقلا عن العربية نت.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على أن الولايات المتحدة وحلف الناتو يحاولان عسكرة منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأشار لافروف إلى أن حلف الناتو يلعب دورا رائدا في زعزعة استقرار آسيا والمحيط الهادئ، لافتا إلي أنه لا يوجد بيان مشتركا لقمة آسيان بسبب شموله لغة غير مقبولة من واشنطن.

وشدد الوزير الروسي على أن موسكو ترفض تقييمات واشنطن حول الوضع في أوكرانيا ببيان قمة آسيان، نقلا عن العربية نت.

وفي سياق آخر، أكدت وزارة الخارجية الروسية، أمس السبت، على أنه لا توافق على تمديد اتفاق تصدير الحبوب من البحر الأسود، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، أن موسكو لم تتخذ بعد قرارًا بشأن تمديد صفقة الحبوب، مشيرا إلى أن بلاده تأخذ بعين الاعتبار الهجمات الأخيرة ضدها في شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول.

وأضاف فرشينين أنه عندما ستتخذ البلاد القرار المناسب فهي ستأخذ كل شيء بعين الاعتبار لتنفيذ مذكرة التفاهم بين روسيا والأمم المتحدة بشأن تصدير المنتجات الزراعية الروسية.

وتابع قائلا: إن الغرض من الشحنات يثير تساؤلات في بعض الأحيان لأن هذه الشحنات حسب التقييم الروسي الذي يستند إلى معلومات من الأمم المتحدة يتم إرسالها بشكل أساسي إلى دول الاتحاد الأوروبي وتركيا".