اهم الاخبار
السبت 03 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البحرين: بدء الاقتراع واقبال من الناخبين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية والبلدية

الانتخابات البحرينية
الانتخابات البحرينية

بدأ الناخبون في مملكة البحرين بالتوجه إلى مراكز الاقتراع العامة والفرعية في كافة محافظات المملكة، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية والبلدية التي بدأت في الساعة الثامنة من صباح اليوم السبت، وتستمر حتى الساعة الثامنة من مساء اليوم.

ونقلا عن وكالة الأنباء البحرينية، شهدت مراكز الاقتراع قبيل افتتاحها توافد المواطنين المسجلين للانتخابات النيابية والبلدية 2022 لأداء واجبهم الوطني في الاستحقاق الانتخابي.

وبدأ 15 مركزاً عاماً و40 مركزاً فرعياً من مراكز الاقتراع الموزعة وفقا للدوائر الانتخابية بمختلف أنحاء المملكة استقبال الناخبين ممن يحق لهم التصويت في الانتخابات البالغ عددهم 344713 ناخبًا.

وتم تخصيص مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات بالمنامة كمركز عام لاستقبال للناخبين المصابين بفيروس كورونا.

وسيختار الناخبون البحرينيون، من بين 507 مترشح حسب القوائم النهائية، 40 نائبًا لتمثيلهم في مجلس النواب، و30 عضوًا للمجالس البلدية.

وتشهد هذه الانتخابات مشاركة واسعة من المرأة البحرينية، بزيادة بلغت أكثر من الضعف في عدد المترشحات للانتخابات النيابية والبلدية مقارنة بالانتخابات السابقة، إذ وصل عددهن إلى 94 مترشحة من إجمالي العدد الكلي.

وكان البحرينيون المقيمون في الخارج قد ادلوا بأصواتهم يوم 8 من نوفمبر الجاري، في 37 دولة حول العالم.

وفي سياق آخر، أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، في كلمة له بقمة جدة للأمن والتنمية، على ضرورة تكريس العلاقة الاستراتيجية بين الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية. 

وأشار الملك حمد بن عيسي إلي أن الشرق الأوسط يعاني من ظروف سياسية وأمنية صعبة، مؤكدا على أن التدخل في شؤون دول المنطقة هو التحدي الأخطر.

ولفت إلى ضرورة جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل، كما يجب تفعيل قوات الدفاع البحرية المشتركة لحماية الممرات الملاحية.

وشدد العاهل البحرين على ضرورة حل القضية الفلسطينية حلا دائما وعادلا وفقا للمبادرة العربية.

كما أعرب الملك حمد بن عيسى عن دعم الجهود الرامية لاستقرار أسعار الطاقة.

ومن جانبه، قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن ميثاق الأمم المتحدة يوفر فرصا لحل النزاعات ويجنب العالم الحروب.