اهم الاخبار
السبت 03 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

بعد تصدرها التريند تفاصيل الأيام الأخيرة فى حياة شويكار

الوكالة نيوز

رحلت الفنانة الكبيرة شويكار عن عالمنا في يوم 14 اغسطس من عام 2020، تاركة وراءها عدد لا يحصى من الأعمال الفنية المميزة والناجحة، حيث استطاعت احتلال مكانة كبيرة في قلوب محبيها وجمهورها، حتى أن اسمها يذكر إلى وقتنا هذا، كما أن اعمالها ما زالت حديث الكثير من الأشخاص حتى الآن.

جمعت الفنانة القديرة الراحلة شويكار قصة حب كبيرة مع الفنان الكوميدي الراحل فؤاد المهندس، ولكنها قصة مثل قصص الافلام، حيث أنها تتسم بالغرابة الشديدة.

تفاصيل الأيام والساعات الأخيرة فى حياة شويكار

كشفت منه الجواهرجى ابنة الفنانة الراحلة شويكار من زوجها الأول عن تفاصيل الأيام والساعات الأخيرة فى حياة والدتها، وذلك من خلال بعض التصريحات الصحفية لها.

وقالت منة الجواهرجى ابنة الفنانة الراحلة شويكار، إن والدتها لم تكن تعانى من اي مرض، وقبل وفاتها بثلاثة أيام أصيبت بقئ والام شديدة في المعدة، وعند التشخيص تبين أنها تعاني من التهاب بالمرارة.

اخر وصايا الفنانة الراحلة شويكار

قالت ابنة الفنانة شويكار أن آخر كلماتها، وآخر الوصايا التى أوصتها بها، هى ألا يقام لها عزاء، كما أوصت ابنتها برعاية وزيارة الفنانة ميرفت أمين والتي تعد من أقرب صديقاتها.

ما لا تعرفه عن الفنانة الراحلة شويكار

هى شويكار إبراهيم طوب صقال، من مواليد 4 نوفمبر عام 1938، وتوفت في 14 أغسطس عام 2020.

شويكار وخيانة صديقتها لها

كانت شويكار تملك صديقة مقربة منها للغاية، وكانوا يتقاسمن كل شئ في حياتهن إلى أن قررت الصديقة المقربة طعن شويكار في قلبها وفي أعز ما تملك وتحب في حياتها، وهى سرقة زوجها الأول، وكانت النهاية خطفه من بين أحضانها.

لم تفكر الفنانة الراحلة شويكار للحظة واحدة أن يد الغدر ستأتي من صديقتها المقربة، وأن حزن قلبها سيكون بسببها، وسنوضح لكم ما حدث في السطور القليلة القادمة، إليكم التفاصيل:

تحدثت الفنانة الراحلة شويكار خلال أحد الحوارات التي أجرتها قبل وفاتها في يوم 14 اغسطس من العام الماضي 2020، عن قصة الغدر التي تعرضت لها عن طريق صديقتها المقربة، حيث قالت التالي: "كانت لديّ صديقة هي أعز صديقاتي لم نكن نفترق إلا ساعات الليل، عاشت معي وكنا نأكل معًا ونلبس ملابس واحدة".

أوضحت شويكار، قائلة التالي: "انتهيت من الدراسة وتزوجت وأنا صغيرة في سن الـ 15، ووقتها صديقتي لازمتني ولم تفارقني، وتمتعت بكل النعيم الذي وفره لي زوجي، كان يشتري لي أرقى وأجمل الفساتين كانت تشاركني لبسها، ذهبت معنا إلى كل مكان، كانت ظلا لنا".

تابعت الفنانة شويكار حكايتها، قائلة: "في مرة زوجي قال إنه يتضايق من وجودها، ويرغب أن ننفرد في عش الزوجية، وقتها رفضت بشدة وظننت أنه يغار من حبها لي، أو أنه يتضايق من نفقاتها الإضافية التي تحملها له".

واستطردت: مرت الأيام.. وبعد حوالي عام انكشفت الأمور على حقيقتها أمام عيني، في يوم زوجي قال لي إنه مسافر وطلب مني إن أذهب عند عائلتي، وبالفعل ذهبت ولكن عدت بالليل إلى المنزل ووجدت صديقتي العزيزة تحاول إغراء زوجي وفي بيتي".

أضافت الفنانة شويكار، قائلة التالي: وقف امامي زوجي الأول وقال لي إنه يئس من نصيحتي بإبعادها عن البيت، ورفض أن يقول من قبل إنها تغريه منذ الشهر الأول لزواجنا، معللًا ما فعله بأنه أراد أن يلقني درسا عمليا حتى أقرن الثقة بالحذر ولكننا انفصلنا، وبعد ذلك تقابلت مع فؤاد المهندس ووقعت في حبه.

قصة حب الفنانة شويكار والفنان فؤاد المهندس

قالت الفنانة الراحلة شويكار أنها أحبت الفنان القدير الراحل فؤاد المهندس كثيرًا، حيث أنها تقابلت معه بعد انفصالها عن زوجها الأول بسبب خيانته لها مع صديقتها المقربة في منزلها، حيث قالت: اعترف زوجي الأول بخيانته لي وانفصلنا، وبعد ذلك تقابلت مع فؤاد المهندس ووقعت في حبه.

عدد زيجات شويكار

وعن عدد زيجات شويكار، قالت الفنانة الراحلة خلال حوارها أنها تزوجت لأول مرة في سن الـ١٥ عامًا من شاب ثري يدعى حسن نافع، وكان يعمل مهندسًا، وبعد مرور عام على زواجها أنجبت ابنتها الوحيدة "منة الله" وبعدها أُصيب بمرض خطير ومن ثم توفى، وأصبحت شويكار أرملة وهى في سن الـ18 عامًا من عمرها.

وبسبب ما مرت به من تربية طفلتها بمفردها، حصلت الفنانة الراحلة شويكار على لقب الأم المثالية في سن الـ20 عامًا فقط من عمرها.

وبعد ذلك تزوجت شويكار من الفنان الكبير الراحل فؤاد المهندس، حيث جمعت بينهما قصة حب أثناء عرض مسرحية "أنا وهو وهي"، والتي بدأت بجملة تتجوزيني يا بسكوتة في العرض لترد وتقول طبعًا امال، وأصبحت شويكار أمًا لأولاده من زوجته الأولى.

واستمر زواج شويكار وفؤاد المهندس لأكثر من عشرين عامًا، ولكن لم يكمل، حيث وقع خلاف بينهم انتهى بالانفصال.

وتزوجت شويكار بعد فؤاد المهندس من زوجها الثالث السيناريست مدحت حسن، وكانت هذه زيجتها الأخيرة.