اهم الاخبار
الأحد 27 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

برلماني: استضافة شرم الشيخ لقمة المناخ تقدير دولى واقليمي كبيرين لمصر

النائب محمد عبد الله
النائب محمد عبد الله زين الدين عضو مجلس النواب

اعتبر النائب محمد عبد الله زين الدين عضو مجلس النواب استضافة مصر للمؤتمر السابع والعشرين للدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحد للتغيرات المناخية والذى ستنطلق فعالياته غداً بمدينة السلام العالمية شرم الشيخ برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى بمثابة تقدير اقليمى وعربى ودولى كبير لمصر ومكانتها الدولية وتتويجاً لجهود مصر الرامية إلى مجابهة تحديات تغير المناخ وتحسين ظروف الحياة وإرساء قواعد التنمية المستدامة ولكي يقدم فرصة فريدة لمصر لتكثيف جهودها للعمل المناخي، على عدد من الجبهات بما في ذلك الوعي بتغير المناخ، والتخفيف والتكيف، والتمويل، ودعم القدرات الوطنية في مجال تغير المناخ.

وقال " زين الدين " فى بيان أصدره اليوم إن انظار العالم كله اصبحت تتجه صوب مصر لمتابعة استعداداها التاريخية والناجحة لاستضافة هذه القمة العالمية معرباً عن ثقته التامة فى قدرة مصر بجميع مؤسساتها وشبابها الواعد على استثمار هذا الحدث العالمي من أجل تقديم حزمة من المشروعات الوطنية لمواجهة التغيرات المناخية وتوفير مصادر تمويل إضافية من المنظمات الدولية لتمويل تلك المشروعات ذات الصلة بالتصدي لتغير المناخ في مصر ومختلف الدول النامية التى تعانى كثيراً من التداعيات السلبية والخطيرة لظاهرة تغير المناخ وكذلك الترويج السياحي لمصر وللصناعة والمنتجات المصرية والحرف والصناعة التقليدية وجذب الاستثمارات من خلال شراكات دولية وإقليمية، ودعم وتعزيز العمق والبعد الأفريقي لمصر، والعمل على تحويل تحديات تغير المناخ إلى فرص لتحقيق تنمية منخفضة الانبعاثات وزيادة المرونة والتكيف في إطار استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030 ، والاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ في مصر 2050 من خلال خطط وطنية تنفيذية شاملة.

وأعرب النائب محمد عبد الله زين الدين عن ثقته التامة فى أن هذه القمة العالمية سوف تكون ناجحة وستحقق جميع اهدافها لصالح مصر والعالم كله مطالباً من الدول الصناعية الكبرى ومؤسسات التمويل العالمية أن تفى بتعهداتها المالية من اجل انقاذ العالم من مخاطر ظاهرة تغير المناخ.