اهم الاخبار
الأربعاء 07 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مجلس النواب العراقي: هناك اختلاف في وجهات النظر بشأن القصف الإيراني والتركي

العراق
العراق

أشار نائب رئيس مجلس النواب العراقي محسن المندلاوي، إلى أن هناك اختلاف في وجهات النظر بشأن القصف الإيراني والتركي للعراق.

وقال المندلاوي، في حديث لفضائية العربية اليوم الأحد، إنه لا يوجد قرار سياسي موحد لرفض الاعتداءات الإيرانية والتركية، لافتا إلى أن الصواريخ المستخدمة في القصف الإيراني على أربيل تستخدم في الحروب.

وأضاف: أن الحجج الإيرانية للقصف على أربيل غير واقعية، مشددا على أن القوى الإيرانية المعارضة لم تستخدم أراضينا للاعتداء على إيران.

وأعرب النائب عن أمله في عودة التيار الصدري إلى المجلس فالصدريون كتلة مهمة في العملية السياسية، لافتا إلى أنه حتى يعود نواب الصدر للبرلمان يجب إجراء انتخابات مبكرة.

وأوضح أن السلاح المنفلت أحد المشاكل الرئيسية التي تفكك البلاد، منوها إلى أن هناك قوى لا تحسب حسابا للدولة وبعضها يهدد رئيس الوزراء بهذا السلاح.

ولفت إلى أن من يدعمون السوداني هم جزء من الذين يمتلكون السلاح، مبينا أن غياب أي مكون عن العملية السياسية لن يأتي بالاستقرار 

وأكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي على أن هناك أياد خارجية تعمل على عدم استقرار سنجار.

وفي السياق، أكدت المحكمة الاتحادية العليا العراقية، الثلاثاء، على ضرورة إيجاد هيئة مستقلة تتولى إدارة العملية الانتخابية في العراق.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المحكمة بيانها، أن "المبادئ الخاصة بالحكم الصادر من المحكمة الاتحادية العليا بالعدد (156 وموحدتها 160 / اتحادية/ 2022)، وتتضمن:

١-إن حق التصويت والانتخاب والترشح من الحقوق المكفولة بموجب الدستور وعلى السلطات كافة توفير السبل اللازمة لضمان تمتع المواطن بها وبخلافه تفقد العملية الانتخابية قيمتها الديمقراطية ويمثل ذلك خروجاً على الدستور وتفقد السلطات شريعة وجودها التي تستمد من الشعب استناداً لأحكام المادة (5) من دستور جمهورية العراق لعام 2005.

٢- أن من أهم السبل لتحقيق الديمقراطية هو إيجاد هيئة مستقلة تتولى ادارة العملية الانتخابية وعم التدخل بشأنها من قبل سلطات الدولة أو الكتل السياسية وان جعل مرجعية تلك الهيئة للجهات السياسية المشاركة في العملية السياسية يفقدها حياديتها واستقلالها.

٣- إن عدم ضمان حق الشعب في التصويت والانتخاب والترشح يفقد العملية السياسية مقوماتها الدستورية ويؤثر على مدى مشاركة المواطنين في الانتخابات من عدمه.