اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البيت الأبيض: بايدن سيتحدث مع الحلفاء والشركاء اليوم لزيادة الدعم لأوكرانيا

الرئيس الأمريكي جو
الرئيس الأمريكي جو بايدن

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالا هاتفيا، اليوم الخميس، مع الحلفاء والشركاء بشأن زيادة الدعم لأوكرانيا بعد الغزو الروسي، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت وكالة فرانس برس، بأن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قام بزيارة مفاجئة لكييف، لبحث الدعم العسكري لأوكرانيا.

وذكرت الوكالة أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن قام برحلة مفاجئة إلى كييف، حيث كشفت الولايات المتحدة عن تقديم ما يقرب من 2.7 مليار دولار كدعم عسكري جديد لأوكرانيا والدول المجاورة لمواجهة روسيا.

وتضاف هذه المساعدة الجديدة من برنامج تمويل الجيوش الاجنبية إلى 675 مليون دولار كمساعدة مباشرة أعلن عنها في وقت سابق اليوم وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن.

وقد قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن سيعلن، اليوم الخميس، عن تمويل عسكري أجنبي جديد بقيمة ملياري دولار لأوكرانيا و18 دولة أخرى معرضة لخطر العدوان الروسي في المستقبل.

وأضاف المسؤول، أن إدارة الرئيس بايدن أبلغت الكونغرس الأمريكي بنيتها إتاحة التمويل للاستثمارات طويلة الأجل، دون تحديد الدول الأخرى أو تفاصيل المبلغ الذي سيذهب إلى أوكرانيا، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أن واشنطن وافقت على حزمة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا بقيمة 675 مليون دولار.

وأشار أوستن خلال مؤتمر صحفي كجزء من اجتماع مجموعة الاتصال الدفاعية الأوكرانية بقيادة الولايات المتحدة في قاعدة رامشتاين الجوية الأمريكية في ألمانيا، إلى أن واشنطن قدمت لأوكرانيا أنظمة دفاعية مطابقة لمعايير الناتو و26 من أنظمة الصواريخ بعيدة المدى، مؤكدا على أننا سنعمل أكثر على تعزيز قدرات كييف الدفاعية.

وقال أوستن، إن الاجتماع سيناقش كيف يمكن للدول العمل معًا لتدريب القوات الأوكرانية وتحسين قواعدها الصناعية الدفاعية على المدى الطويل، نقلا عن وكالة رويترز.

ولفت وزير الدفاع إلى أن بلاده ستقدم لأوكرانيا أنظمة رادارات متقدمة، منوها إلى أن ألمانيا وبولندا تقدمان باستمرار المساعدات العسكرية لكييف.

وشدد أوستن على أننا نرفض التعدي على حدود الدول بالقوة، مؤكدا على تحقيق القوات الأوكرانية لنجاح واضح في ميدان المعركة.