اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

وزارة الاوقاف:«لايمكن السماح بالاعتكاف في الظروف الراهنة لهذا العام»

وزارة الاوقاف المصرية
وزارة الاوقاف المصرية

نشرت وزارة الاوقاف عبر حسابها الخاص علي مواقع التواصل الاجتماعي ان لا يمكن السماح بالاعتكاف في المساجد هذا العام،حيث اعلنت وزارة الاوقاف انه لا يمكن السماح بالاعتكاف في المساجد لهذا العام،ويأتي ذلك القرار بناءًا على الرأي الطبي المنضبط ومشاورة وزارة الصحة ، وبناء على قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية بمجلس الوزراء،حيث اكدت وزارة الاوقاف بأن الظروف والإجراءات التباعد لا تمكن في الظروف الراهنة من السماح بالاعتكاف بالمساجد هذا العام، حفاظا على الأرواح ، والرأي الشرعي مبني في ذلك على الرأي الطبي ، فهم أهل الاختصاص في قرار تطبيق إجراءات التباعد ، كما ان مازالت  التعليمات الطبية تدعو إلى توخي الحذر وارتداء الكمامة .

وزارة الاوقاف«الاعتكاف بالمساجد يصعب معه تطبيق إجراءات التباعد»  

اكد وزارة الاوقاف ان لا شك من أن الاختلاط الذي يحدث في الاعتكاف، يصعب معه تطبيق إجراءات التباعد ، مما يجعل الحفاظ على النفس الذي هو من صميم مقاصد الشرع، ومن الكليات الست مقدما على أداء بعض النوافل ، علما بأن أمام الجميع سعة في صلاة التهجد في بيته ، وفي الصدقات ، والذكر ، وقراءة القرآن ، وسائر أبواب العمل الصالح ، فأبواب الخير واسعة ومشرعة.
 

وزارة الاوقاف«الاعتكاف سنة ثابتة عن رسول الله» 

حرصت وزارة الاوقاف علي التأكيد بأن الاعتكاف سنة ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما حال دوننا ودون تطبيقه هذا العام إلا الصالح العام المبني على أسس شرعية وفقهية ، من خلال فقه الموازنات ، والرأي العلمي والطبي .


واضافت  وزارة الاوقاف:«سائلين الله (عز وجل) أن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين ، وألا يحرمنا ذلك في الأعوام القادمة بإذن الله تعالى».

وزارة الاوقاف«لايمكن السماح بالاعتكاف في المساجد هذا العام ..الحفاظ  علي النفس من صميم مقاصد الشرع»

صرحت وزارة الاوقاف ان لا يمكن للمسلمين الاعتكاف في المساجد هذا العام،حيث ان الاعتكاف في المساجد،والاختلاط الذي يحدث في الاعتكاف، يصعب معه تطبيق إجراءات التباعد ، مما يجعل الحفاظ على النفس الذي هو من صميم مقاصد الشرع، ومن الكليات الست مقدما على أداء بعض النوافل ، علما بأن أمام الجميع سعة في صلاة التهجد في بيته ، وفي الصدقات ، ويأتى ذلك القرار بناءًا على الرأي الطبي المنضبط ومشاورة وزارة الصحة.