اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

برعاية رئيس مجلس الوزراء.. وزير التعليم العالي يشهد افتتاح فعاليات ملتقى جودة التعليم

الوكالة نيوز

شهد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الثلاثاء، افتتاح فعاليات ملتقى جودة التعليم، الذي تنظمه الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد تحت عنوان "تطبيقات ضمان جودة التعليم على المؤسسات التعليمية العسكرية والمؤسسات ذات الطابع الخاص"، بحضور د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ود.يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وعدد من قيادات هيئة الرقابة الإدارية، والأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، ونخبة من قادة المؤسسات التعليمية العسكرية، ورؤساء الجامعات المصرية، وذلك بأحد فنادق القاهرة.

وفى مستهل كلمته، أعرب د. عبدالغفار عن سعادته بالمشاركة فى فعاليات اليوم، والذي يضم ممثلين لمختلف جوانب التعليم في مصر بكافة مراحله سواء على المستوى المدني أو العسكري، مؤكدًا أن جودة التعليم هي المؤشر الحقيقي على قيمة أي إنجاز وتطور في كل المجالات.

وأوضح د. خالد عبدالغفار اهتمام الدولة بتطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خاصة خلال السنوات القليلة الماضية؛ بهدف الارتقاء بمكانة الدولة المصرية، والتعامل مع تحديات العصر وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيرًا إلى أنه لتحقيق ذلك كان لابد من إحداث نقلة نوعية في جودة التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة المجتمع، بما يسهم في تنمية الثروة البشرية الشابة؛ لتكون قادرة على بناء دولة حديثة مؤسسة على المعرفة، وقادرة على المنافسة إقليميًا ودوليًا.

وأشاد د. عبدالغفار بمؤسسات التعليم العالي العسكرية والشرطية التي تعد مستودعًا عظيمًا للوطنية والنبوغ والابتكار، ومثالاً للانضباط والجودة، مضيفًا أن الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد تعكس نموذجًا للتعاون الخلاق بين الوزارة وكافة مؤسسات التعليم العالي بمصر المدنية والعسكرية، مشيدًا بالتعاون الأكاديمي البناء بين الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة في مجال الدراسات العليا، من خلال برنامج الدبلوم والماجستير في الحوكمة ومكافحة الفساد وهو ماجستير أكاديمي، يؤهل للالتحاق بدرجة الدكتوراه في الإدارة العامة.

كما أشاد د. عبدالغفار  بالتعاون بين الكلية الفنية العسكرية وكليات الهندسة بالجامعات المصرية، والتعاون بين أكاديمية الشرطة وكليات الحقوق، موضحًا أن هذا التعاون بين كافة مؤسسات التعليم العالي يهدف لتحقيق مستوى لائق من جودة التعليم ومخرجاته، بما يتلاءم مع احتياجات أسواق العمل محليًا وإقليميًا ودوليًا.

ومن جانبه، أشار د. طارق شوقي إلى حرص الدولة على تقديم خدمات التعليم والبحث العلمي لكافة المواطنين بمستوى جودة يستهدف التركيز على أبعاد الريادة والتنافسية، مؤكدًا أن المجتمع الأكثر تعلمًا يقود إلى معدلات أعلى من المهارات والابتكارات وتطوير الإنتاجية بالمجتمع، مضيفًا أن رؤية مصر 2030 تولى اهتمامًا كبيرًا بجودة التعليم المتمثلة في تشجيع الإبداع والابتكار وخلق الفرص الحقيقية للتنافسية.

وفي كلمتها، وجهت د. يوهانسن عيد الشكر للسيد رئيس الوزراء لرعايته لهذا الملتقى الهام، الذي يأتي بعد جهد وتعاون كبير بين الهيئة والمؤسسات التعليمية العسكرية والمؤسسات ذات الطابع الخاص، مشيدة بالجهد المبذول من قبل تلك المؤسسات للحصول على الاعتماد، والذي يعكس الاهتمام الحقيقي لهذه المؤسسات بجودة المنظومة التعليمية بداخلها.

وخلال فعاليات الملتقى، تم تسليم شهادة الاعتماد لهيئة الرقابة الإدارية؛ لحصول الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد التابعة لهيئة الرقابة الإدارية على الاعتماد من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، كما تم تكريم نخبة من قادة المؤسسات التعليمية العسكرية.

جدير بالذكر أن فعاليات الملتقى تضمنت جلستين الأولى بعنوان "أهمية الحصول على الاعتماد والقيمة المضافة"، والثانية بعنوان "اعتماد مؤسسات التعليم العسكري والمؤسسات ذات الطابع الخاص".