اهم الاخبار
الثلاثاء 17 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

عدالة ومساندة: القيادة السياسية في مصر تدعم المرأة بشكل غير مسبوق

خبراء المجتمع المدني: نطالب الإعلام المصري بدعم المرأة المصرية وفقا لتوجيهات الرئيس

الوكالة نيوز

قالت الدكتورة نادية زخاري، وزير البحث العلمي الأسبق، إن المجتمع المصري يتضمن العديد من المتفوقات المصريات حققن نجاحات عالمية، وشاركن الرجل في العديد من الأبحاث والمشروعات التي أفادت البشرية بأكملها، مشيدة بالدكتور مصطفى مشرفة حينا كان رئيسا للجامعة، وبدعمة للعالمة نبوية موسى وقراره بتعينها معيدة بالجامعة وكانت الواقعة الأولى من نوعها.

وأوضحت وزير البحث العلمي الأسبق، أن القيادة السياسية فى مصر تدعم تمكين المرأة وظهر ذلك جليا فى تعيين المرأة في القضاء وإطلاق عاما كاملا للمرأة وتعيين الوزيرات والمحافظين ومديرين الشركات، مؤكدة أنه ينبغى توعية المجتمع بدور المرأة ومكانتها الحقيقة والاعتراف بأن الإخفاق أو التقصير يعود على الفرد أيان كان جنسه وليس بصفته رجلا او امرأة، بالإضافة لأن المرأة تعمل بدقة وأمانة زائدة لتثبت للجميع أنها قادرة على أداء مهامها بأفضل طريقة ممكنة.

ومن جانبها، قالت الدكتورة هالة عثمان، أستاذ القانون الجنائي ورئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة ومنتدى الصفوة، إن اليوم العالمي للمرأة موجه للمجتمع والدولة والأفراد، المرأة هى الرقم الأهم في معادلة التنمية، وظهر ذلك جليا فى اهتمامات الدولة المصرية التى منحتها حقوقها وتعينها في العديد من المناصب التى لم تشعلها من قبل فى البنوك والشركات والهيئات القضائية والوزارية والتنفيذية وكبرى المؤسسات، مؤكدة أن الفترة الراهنة مشرفة ومنيرة فى تاريخ المرأة المصرية.

خبراء المجتمع المدني: نطالب الإعلام المصري بدعم المرأة المصرية وفقا لتوجيهات الرئيس

وأشارت عثمان، إلى أن المرأة يمكنها أن تكون استثنائية بإرادتها وفي المجال التي تتخيره وتبدع خلاله، مطالبة المرأة بالإصرار على النجاح والسعي من أجل الوصول للقمة خاصة وأنها طرف مؤثر في الحياة بشكل عام، لافتة إلى أنها واجهت تحديات كبيرة فى عملها بالمحاماة وخاصة الشق الجنائي، ولكنها تغلبت على تلك الصعوبات وأمنت بحلمها وبقدرتها على التميز إلى أن حققته بالفعل.

وأضافت رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة، أن المرأة تتحمل مسؤولية الأسرة كاملة في حال غياب الزوج أو تعرضه للحبس، فتتولى الإنفاق على الأسرة ومواجهة المجتمع وتوفير  احتياجات أطفالها وتوفير الدعم والمساندة لزوجها، لافتة إلى أنه يجب أن نحاسب أنفسنا تجاه المرأة قبل أن نهنئها بعيد أو مناسبة فالدولة تقدم كل الدعم والتمكين للمرأة المصرية، والدور الآن للمجتمع من رجل ومرأة لإثبات الذات، متابعة "دعونا نخرج من عام 2022 بالتأكيد على أن المرأة المصرية استثنائية".

ومن جانبه قال اللواء أسامة راغب، مساعد رئيس أكاديمية ناصر العسكرية، إن المرأة المصرية متميزة حتى فى اختيارها وظهر ذلك فى مالة استثناء بفصل البحث العلمي في عهد الدكتورة نادية وخاري وزير البجث العلمي السابق،  لافتا إلى أن ما يواجهنا فى الحياة هي معوقات يسهل التغلب عليها على عكس التحديات والتهديدات التي تنسب للصراعات العسكرية فى أغلب الأحيان.

وأكد  الدكتور طارق منصور، وكيل كلية الآداب بجامعة عين شمس، أن المجتمعات الشرقية العربية هى مجتمعات سلطوية ذكورية تعطي السلطات للرجل، بالرغم ان الله سبحانه وتعالي قال اهبطا إلى الأرض فيخاطب آدم وزوجته، بما يؤكد أن لكل منهما دور، مشيرا إلى أن المرأة في المجتمعات العربية تفتقد للأمن العاطفي الذي لا تجده إلا من الأب، وبغيابه تحدث صدامات وصراعات وخاصة بعد الزواج  واكتشاف الزوجة أن زوجها لا يوفر لها الأمن العاطفي مثل والدها.

وقالت الإعلامية بسنت عثمان، إن المرأة المصرية هي الداعمة دوما لأسرتها وبيتها، وطالبت باطلاق يوم عيد الأسرة المصرية لمواجهة الحروب الممنهجة على قيمنا المجتمعية، مؤكدة قيمة المرأة المصرية في الأسرة والعمل والشارع، وأنها قد نجحت في إثبات ذاتها في جميع مجالات العمل التي كان يعتقد البعض صعوبتها على المرأة، موضحة أن الأسرة المصرية بحاجة لمزيد من الدعم في ظل البرامج التلفزيونية التي تدعم المرأة فقط دون أن تدعم الأسرة بشكل كامل، موجهة الشكر للدولة المصرية على دعمها الدائم للمرأة.

وأشار  الدكتور محمود خليل، استشاري التطوير وبناء الذات، إلى إن المساواة بين الرجل والمرأة أقرتها الأديان السماوية حيث ذكر الرجل 24 مرة فى القرآن الكربم وكذلك المرأة 24 مرة، وكذلك باقى الأديان أكدت على مكانة المرأة، مطالبا باعتبار يوم 8 مارس اجازة رسمية اعتزازا واحتفالا بالمرأة المصرية، خاصة وأن المرأة تستحق الاحتفال كل يوم.

جاء ذلك خلال لقاء ثقافي نظمته مؤسسة عدالة ومساندة احتفالا باليوم العالمي للمرأة بحضور الدكتور نادية زخاري وزيرة البحث العلمي الأسبق، والدكتورة هالة عثمان رئيس مجلس أمناء المؤسسة، واللواء أسامة راغب مساعد رئيس أكاديمية ناصر العسكرية، والإعلامية بسنت عثمان، ونخبة من أساتذة الجامعات وخبراء المجتمع المدني.