اهم الاخبار
الثلاثاء 18 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الحوادث

بلاغ بسرقة سيارة يقود للقبض على تشكيل عصابيين بالشروق

الوكالة نيوز

قاد بلاغ بسرقة سيارة  الأجهزة الأمنية بالقاهرة إلى ضبط عناصر تشكيل عصابى لسرقة السيارات وبيعها وآخر لتزوير المحررات الرسمية والنصب بإستخدام قطع أثرية مقلدة بالشروق. 

تعود الواقعة بتلقى قسم شرطة الشروق بمديرية أمن القاهرة بلاغا من أحد المواطنين، مقيم بدائرة القسم، بإكتشافه سرقة  السيارة ملكه حال توقفها أسفل العقار سكنه، وفى وقت لاحق ورد للمبلغ إتصال هاتفى من هاتف محدد ساومه خلاله المتصل على دفع مبلغ مالى نظير إعادة السيارة.

و بإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن التوصل إلى أن وراء إرتكاب الواقعة 3 أشخاص "أحدهما هارب"، "لإثنين منهم معلومات جنائية".

و عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وأمكن ضبط إثنين منهم  وبحوزة أحدهما الهاتف المستخدم فى مساومة المجنى عليه، وبمواجهتهما إعترفا بتكوينهما تشكيلاً عصابياً تخصص نشاطه فى سرقة السيارات بأسلوب "كسر الزجاج، والكونتاك" بالإشتراك مع المتهم الهارب ، بقصد مساومة مالكيها بدعوى إعادتها لهم والإستيلاء منهم على مبالغ مالية دون إعادة السيارات المستولى عليها، وأقرا بإرتكابهما حادثى سرقة بذات الأسلوب.

وتم بإرشادهما ضبط سيارتين مستولى عليهما وتبين قيامهما ببيع السيارة الثالثة لعميلهما "سئ النية" (صاحب محل ملابس، مقيم بمحافظة الدقهلية "له معلومات جنائية").. حيث أمكن ضبطه  وبحوزته السيارة المستولى عليها .. كما تم ضبط سيارة أخرى مقيدة بإسم شقيق أحد المتهمين "مهربة جمركياً" وعثر بداخلها على رخصة تسيير لذات السيارة "مزورة"، وبمواجهتهم إعترفا بتحصلهما على تلك الرخصة المزورة من (شخصين "أحدهما هارب" - مقيمان بدائرة قسم شرطة المرج  حيث تم ضبط أحدهما، وبحوزته 30 قطعة على شكل تماثيل فرعونية ، ومجموعة من الأحجار المختلفة "جميعهم مقلدين"- هاتف محمول يحوى مقطع فيديو لقطع أثرية).

بمواجهته أيد أقوال المتهمان.. وأقر بتكوينه تشكيلاً عصابياً بالإشتراك مع المتهم الهارب تخصص نشاطه فى إصطناع وتزوير رخص السيارات والمستندات والمحررات الرسمية المنسوبة لجهات حكومية وترويجها على عملائه مقابل مبالغ مالية وحيازته للقطع الأثرية "المقلدة" بقصد إستخدامها فى أعمال النصب على المواطنين،  بإستدعاء المجنى عليهم تعرفوا على السيارات، وإتهموهم بالسرقة، َتم إتخاذ الإجراءات القانونية، جارى تكثيف الجهود لضبط المتهمان الهاربان.