اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

منتخب مصر يخسر من قطر.. ويفشل في حصد المركز الثالث بكأس العرب

المنتخب يخسر من قطر
المنتخب يخسر من قطر بركلات الترجيح

خسر منتخب مصر المركز الثالث فى بطولة كأس العرب، بعدما انتهت مباراته أمام قطر بنتيجة 5 / 4 بركلات الترجيح لصالح "العنابى" فى المباراة التى جمعتهما اليوم السبت، باستاد 974، ليحصد الفراعنة المركز الرابع.
وانتهى الوقت الإضافى للمباراة بالتعادل السلبى بين الفريقين، ولجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح لحسم الفائز بالمركز الثالث وفقا للائحة البطولة.

بدأ منتخب مصر المباراة بتشكيل يضم كلا من: محمد الشناوي فى حراسة المرمى، عمر كمال، محمد عبد المنعم، محمود حمدي الونش، أحمد فتوح، عمرو السولية، حمدي فتحي، مهند لاشين، أحمد سيد زيزو، أحمد رفعت، ومحمد شريف.

شهدت بداية المباراة هدوءا من جانب الفريقين لجس النبض، وفى الدقيقة 7 شن الفراعنة أول هجمة على المرمى القطرى لكن الدفاع العنابى ينجح فى انهاء الهجمة والحصول على ركلة مرمى، ولجأ حمدى فتحى وعمرو السولية للتسديد لكن مرت الكرة بعيدا عن المرمى القطرى.

ونشط منتخب قطر تدريجيا بعد مرور 15 دقيقة وحاصر منتخب مصر فى وسط ملعبه وهدد مرمى الفراعنة أكثر من مرة، لكن الشناوى ينجح فى انقاذ مرماه والحفاظ على نظافة شباكه.

وشهدت الدقيقة 20 أول فرصة حقيقية فى المباراة عندما راوغ أحمد رفعت مدافعى منتخب قطر، وأرسل عرضية تهادت أمام عمرو السولية الذى سدد الكرة برعونة لتمر خارج الملعب، وينخفض أداء الفريقين دون خطورة على المرميين لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى.

ومع  بداية الشوط الثانى، يهدر المعز على مهاجم قطر هدفا محققا أمام مرمى محمد الشناوى، بعدما وصلته كرة عرضية أمام المرمى الخالى لكنه يضع الكرة بغرابة شديدة خارج الملعب، وسدد حمدى فتحى تصويبة قوية فى اتجاه مرمى قطر فى الدقيقة 55 لكن الحارس يتصدى لها ببراعة.

وفى الدقيقة 64 وجه حمدى فتحى انذارا شديد اللهجة لمنتخب قطر، من رأسية قوية أنقذها الحارس القطرى بأطراف أصابعه وحاول محمد شريف متابعة الكرة وتوجيهها داخل المرمى لكنها تمر خارج الملعب.

وأهدر محمد شريف فرصة لا تضيع بعدما انفرد تماما بمرمى قطر فى الدقيقة 86، لكنه يضع الكرة بسهولة فى يد الحارس الذى لم يجد صعوبة فى انقاذها، وانتهى الوقت الاصلى بالتعادل السلبى قبل اللجوء للوقت الإضافى الذى انتهى أيضا بالتعادل السلبى ومن ثم اللجوء لركلات الترجيح.