اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

وزير التعليم يلتقي بمحافظ بورسعيد لمناقشة العملية التعليمية بالمحافظة.. تفاصيل

الوكالة نيوز

ألتقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور «طارق شوقي»، اليوم الخميس، بمحافظ بورسعيد اللواء «عادل الغضبان»، لمناقشة القضايا التعليمية المتعلقة بمحافظة بورسعيد، وذلك بديوان عام الوزارة، كما تم مناقشة عدد من القضايا التعليمية المتعلقة بالمحافظة.

كما رحب الدكتور «طارق شوقي»، باللواء «عادل الغضبان»؛ لما بذله من مجهود في انتظام العملية التعليمية بالمحافظة، وأكد علي ان الوزارة لا تبقي اي جهداً في الاهتمام برفع كفاءه العملية التعليمية بالمحافظات المختلفة، ويتم ذلك حرصاً من الوزارة علي مستقبل الطلاب القادمين.

لذلك يستعرض لكم الموقع الالكتروني «الوكالة نيوز» في السطور التالية تفاصيل التقاء محافظ بورسعيد لمناقشة العملية التعليمية بمحافظة بورسعيد 2021-2022.

وزير التعليم «الدولة المصرية حريصة علي تطوير العملية التعليمية»

أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور «طارق شوقي» أن الدولة المصرية حريصة على تطوير العملية التعليمية بشكل مستمر ؛لتنشئة أجيال قادرة على بناء الدولة، وبما يتواكب مع التنمية التي تشهدها الدولة في كافة المجالات المختلفة، مشيرًا إلى أن السيد رئيس الجمهورية، الرئيس «عبد الفتاح السيسي» أولى اهتمامًا خاصًا لقطاع التعليم من أجل تأهيل الطلاب، والأجيال القادمة للمشاركة فى خطط التنمية، التى تشهدها الدولة المصرية مؤخرًا، وذلك لمواكبة العصر الحالي.

محافظ بورسعيد: «محافظة بورسعيد شهدت نهضة تعليمية»

استعرض محافظ بورسعيد، اللواء «عادل الغضبان» أخر التطورات فى العملية التعليمية ببورسعيد، مؤكدًا على النهضة التعليمية التى شهدتها بورسعيد مؤخرًا، والتى تمثلت فى تطوير أسلوب التعليم تماشيًا مع توجهات الدولة المصرية والعمل على كسب الطلاب المهارات والخبرات العملية والعلمية المختلفة، والتى تأهلهم لسوق العمل، وتساهم فى خلق كوادر قادرة على قيادة المستقبل، فضًلا عن إنشاء وتطوير العديد من المنشآت التعليمية، لكافة المراحل الدراسية لتحقيق أفضل مناخ دراسي للطلاب.

كما تابع محافظ بورسعيد حديثه قائلاً «أن العام الحالي شهد مشاركة كبيرة للطلاب في الأنشطة الطلابية والثقافية والفنية والرياضية، بالإضافة إلى النسبة العالية للحضور المدرسي للطلاب ووعيهم بأهمية الابتعاد عن الدروس الخصوصية، وتحصيل المناهج الدراسية من خلال المدرسة والاعتماد على الوسائل التكنولوجية الحديثة التى تُثري مهارات الطلاب العقلية والإدراكية».