اهم الاخبار
الأربعاء 20 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

عباس شراقي: ٨ مليار ماخزنته اثيوبيا من المياه وفشلت في توليد الكهرباء

الوكالة نيوز

 


قال عباس شراقي، أستاذ الجيلوجيا والموارد المائية ، ان مياة الفيضان ما زالت مستمر فهي تعلو الممر الأوسط لسد النهضة بدأ من يوم ١٩ يوليو حتى اليوم، ومن المتوقع ان تستمر على الأقل حتى نهاية هذا الشهر إلى ان يتم فتح أما البوابتين التي بها الطوربينين أو إعادة تشغيل البوابتين عند مستوى منخفض فلو تم فتح هذه البوابات ستبدأ المياة من أعلى السد تمر خلال هذه البوابات .

 

 

وتابع: " إذا تم فتح هذه البوابات بالفعل، فسيتم تجفيف الممر الأوسط وبدأ في عمليات الاستعداد للتخزين الثالث أو رمي خرسانه جديدة وكل هذه الخطوات لابد من ان تتم اولاً ثم يتم وضع الخرسانه ولكن هذه العملية تحتاج شهور، كما ان الصورة الجوية للسد اليوم تبين ان المياه تمر خلال الممر الأوسط وبالتالي هذه الجزء لا بد من اقامة خرسانه عليه ليتم حجز المياه عليه.

 

أثيوبيا فشلت هذا العام من تخزين ١٣.٥ مليار


و أردف " شراقي" ان في حالة الفيضان حدث تخزين مياه اضافة لسد النهضة، فالمخزون الأول العام الماضي كان ٥ مليار ولكن هذا العام فشلت أثيوبيا في تخزين ١٣.٥ مليار متر مكعب وخزنت ٣ مليار فقط واصبح الاجمالي ٨ مليار متر مكعب، ولكن مع كمية الفيضان وهي ٨٠٠ مليون متر مكعب في اليوم خلال شهر اغسطس و سبتمبر منعت كمية المياه ان تمر مرة واحدة، وهذا جعل منسوب البحيرة  يعلى عدة أمتار وبالتالي زاد المخزون ٢ مليار متر مكعب ولكن هذه الزيادة مؤقتة نتيجة اندفاع المياه مع انخفاض الامطار هذا الشهر بدأ جزء من هذه المياه يمر خلال الممر الأوسط، وحالياً اصبح تخزين البحيرة أقل من ١٠ مليار وفي نهاية الشهر ستعود للمستوى الأول وهو ٨ مليار .

 


واستطر عباس شراقي ان المياه من المفترض ان يستمر مرورها من أعلى السد إلا في حالتين ، الأولى وهي تشغيل الطوربينين وتوليد الكهرباء ، والحالة الثانية وهي اذا فشلت اثيوبيا في تركيب الطوربينات وتوليد الكهرباء إذاً عليها فتح البوابتين، ولكن من المستبعد ان تقوم اثيوبيا بتشغيل الطوربينات وتوليد الكهرباء وذلك لانها كانت تعد بهذا منذ عام ٢٠١٥ ولم تفي بوعدها، كما ان تخزين العام الماضي كان ٥ مليار ولم تولد كهرباء وهذا العام ٣ مليار ولا يوجد توليد للكهرباء أيضاً.


اثيوبيا تعيش في الظلام

 

وأكد في مداخلته الهاتفية على قناة صدى البلد في برنامج على مسؤوليتي ، على ان أثيوبيا تصدر اكثر من ١٠٠ ميجا من الكهرباء على الرغم من ادعائها انها تعيش في الظلام، ولكن هذه حقيقه حيث ٧٠% من سكان اثيوبيا يعيشوا في الظلام لاسباب داخلية وليس بسبب مصر والسودان ، ولو تم توليد كهرباء هذا يعني ان هناك مياه ستمر للسودان ومصر والمياه التي ستولد كهرباء على مدار العام حوالي ٣ مليار متر مكعب من ٨ مليار ، إذاً هذا لصالح مصر والسودان ولكن ما زالت أثيوبيا متعنده ومازالت تتخذ قرارت آحادية.