اهم الاخبار
الخميس 28 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

صناعة الشيوخ: تنفيذ التكليفات الرئاسية بدعم الصناعة ومضاعفة الصادرات يحد من البطالة

النائب محمد المنزلاوى
النائب محمد المنزلاوى وكيل صناعة الشيوخ

أكد النائب محمد المنزلاوى وكيل لجنة الصناعة والتجارة والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمجلس الشيوخ أن تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعم وتحفيز الصناعة والعمل على مضاعفة الصادرات المصرية يكفل تحقيق انطلاقة كبيرة للاقتصاد المصرى ويوفر الالاف من فرص العمالة للحد من أزمة البطالة  
وأشاد " المنزلاوى " فى بيان له اصدره اليوم بالقضايا والملفات التى استعرضها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع الذى عقده لمتابعة الخطوات التنفيذية لدعم الأنشطة الصناعية وتحفيز الصناعة، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، وعدد من مسئولى البنك المركزى والهيئات والجهات المعنية.
وأشاد بتأكيد الدكتور مصطفى مدبولى على الاهتمام الذى يحظى به قطاع الصناعة من جانب القيادة السياسية، والتوجيهات المستمرة للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بأهمية دعم وتحفيز هذا القطاع، والعمل على مضاعفة الصادرات، لما له من دور مهم فى تحقيق أهداف التنمية المنشودة.

تحفيز الصناعة

وأكد النائب محمد المنزلاوى اهمية تنفيذ خطة الـ 100 إجراء لتحفيز الصناعة التى تأتى كما أكد رئيس الوزراء ضمن الإصلاحات الهيكلية للاقتصاد المصرى، وذلك سعياً للنهوض بهذا القطاع المهم وأن هدف هذا الاجتماع هو متابعة الخطوات التنفيذية لإجراءات التحفيز بصورة دورية، والتى سبق وأن تم الاتفاق عليها وأن تلك الإجراءات ستسهم وبشكل كبير فى دفع عجلة الصناعة.
مطالباً من الوزراء والمسئولين عن هذا الملف تنفيذ ماوجه به رئيس الوزراء بوضع توقيتات محددة للانتهاء من الخطوات التنفيذية للإجراءات الـ 100 الخاصة بتحفيز قطاع الصناعة وأن مجلس الوزراء سيتولى متابعة تنفيذ تلك الخطوات.
وكانت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة باعتبارها منسق تنفيذ مجموعة الـ 100 إجراء لتحفيز الصناعة قد استعرضت أمام الاجتماع بياناً بالتوزيع النوعي للإجراءات على الجهات المعنية، لافتة إلى أنه تم البدء فى تنفيذ خطة تنسيق مع 20 جهة من الجهات المعنية بتنفيذ إجراءات التحفيز، موضحة أنه تم التنسيق مع تلك الجهات لوضع خطط تنفيذية للإجراءات المقترحة لتحفيز الصناعة، حيث تم وضع خطة عمل للبدء فى تنفيذ 25 إجراء تحفيزياً مقترحاً يتعلق بتيسير إجراءات الإفراج الجمركي والحوافز الضريبية وتحفيز الصادرات، وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية، كما تم التنسيق مع وزارة التنمية المحلية فيما يتعلق بتنمية ودعم أنشطة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، مشيرة كذلك إلى ما تم من تنسيق مع عدد من الجهات المعنية الأخرى، يتعلق بعدد من الإجراءات المقترحة لتحفيز قطاع الصناعة، وذلك نظراً لارتباط هذه الإجراءات بنشاط تلك الجهات.
ونوهت الوزيرة إلى الخطوات التنفيذية المتخذة من قبل الوزارة فى شأن الإجراءات المرتبطة بها، وخاصة فيما يتعلق بتفعيل برامج مركز تحديث الصناعة التى تستهدف تطوير المصانع، والاستفادة من التجارب الدولية فى هذا الصدد، إلى جانب ما تم من خطوات فى إطار تبسيط إجراءات الحصول على وحدات بالمجمعات الصناعية الجديدة، وكذا تفعيل دور المراكز التكنولوجية، وجهود تطوير منظومة المواصفات المصرية تماشيا مع المواصفات الدولية، خاصة المعمول بها فى أسواق التصدير المستهدفة.
من جانبه، استعرض وزير الزراعة واستصلاح الأراضي موقف الخطوات التنفيذية للإجراءات المنوط بها الوزارة، فى إطار الـ 100 إجراء التحفيزى لدعم الأنشطة الصناعية وتحفيز الصناعة، موضحاً أنه تم اتخاذ خطوات تتعلق بزيادة دعم الهيئة القومية لسلامة الغذاء ورفع الكفاءات الفنية بها، وكذا توسيع نطاق الاستفادة من المجالس التصديرية القائمة لتشمل الصناعات الغذائية الصغيرة، إلى جانب ما يتعلق بتعميم منظومة القطن على مستوى الجمهورية.
كما تناول وزير الزراعة الخطوات التنفيذية المتخذة لإنشاء قاعدة بيانات لأفضل أنواع البذور والشتلات التي تنتج محصولاً زراعيا أنسب للتصنيع، والإسراع فيما يتعلق بإتمام الإجراءات ذات الصلة بالإفراج الجمركي، وكذا الخطوات الخاصة بتفعيل لجان الفحص المشترك للموانئ والمنافذ الجمركية وربطها إلكترونيا بجهات الاختصاص، هذا إلى جانب ما يتعلق بتبسیط نظام التكويد والتراخيص وإصدار الشهادات الزراعية، وذلك من خلال تيسير وتقليص الجهات المتعامل معها وتقريبها من المزارع، فضلاً عن القيام برسم خرائط بأقصر طرق نقل المحاصيل إلى محطات الإنتاج والتوزيع، من خلال إعداد قاعدة بيانات لمحطات الفرز والتعبئة والتبريد، والتنسيق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية فى هذا الصدد.