اهم الاخبار
الإثنين 18 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

بعد تجاهله كلاعب.. هل يلجأ نيوكاسل لزيدان لقيادة ثورته الطموحة؟

الفرنسي زين الدين
الفرنسي زين الدين زيدان

أكدت التقارير الصحافية بأنه من غير المتوقع أن يتولى الفرنسي زين الدين زيدان مسؤولية تدريب نادي نيوكاسل خلفًا لستيف بروس.

ومع ذلك، فإن ذلك لم يمنع المكبايز من الارتباط بأسطورة ريال مدريد بعد شراء صندوق الاستثمار السعودي للنادي.

وحقق الأسطورة إنجازات عديدة في عالم التدريب حيث فاز الفرنسي بثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا خلال فترة تدريبه الأولى مع ريال مدريد ، وصنع التاريخ في هذه العملية.

كما فاز بلقب الدوري الإسباني الموسم قبل الماضي بعد عودته إلى البرنابيو ، بعد أن حصل على وعود من فلورنتينو بيريز.

ولكن كان زيدان كلاعب بنفس القدر من الجاذبية ، حيث فاز الفرنسي بكأس العالم 1998 وسجل هدفين في المباراة النهائية.

ويُنظر إليه على أنه أحد أفضل اللاعبين الذين لعبوا كرة القدم على الإطلاق ، مما يعني أن اسمه سيكون دائمًا جذابًا.

ولو سارت الأمور بشكل مختلف ، لكان من الممكن أن ينتهي به الأمر باللعب مع نيوكاسل.

وكشف العميل باري سيلكمان ، في حديثه إلى موقع توك سبورت في يوليو ، أن المكبايز عرض عليه من قبل فرصة التعاقد مع زيدان.

لكن انتهى بهم الأمر برفض الصفقة تحت قيادة كيفن كيغان بعد أن قال الكشاف في فرنسا إن اللاعب ليس لديه فرصة لتحقيقها.

عصفورين بحجر واحد

وقال: ’’اعتقدت أنني سأضرب عصفورين بحجر واحد وأذهب وأشاهده يلعب وأرى ما أفكر فيه’’.

وتابع: ’’في اليوم الذي ذهبت فيه لمشاهدته وهو يلعب ، كان مصابًا بالفعل بالأنفلونزا وقد أحضروه فقط بين الشوطين ، لكنه سجل هدفًا وصنع هدفين آخرين’’.

وأضاف: ’’بعد عشر دقائق ، قلت لروبي أنه يتعين علينا محاولة إعادته إلى هنا’’.

وأكمل: ’’عدت إلى جيروم وقلت، لقد شاهدت اللاعب وسأضعه تحت أنظار كيفن كيجان وإذا تم إبرام صفقة ، فسأحرص على الاعتناء به’’.

"وتابع: ’’أخبرني أن سيكون ذلك رائعًا’’.

ثم أضاف: ’’لقد تحدثت مع كيفن وقلت إنني رأيت هذا اللاعب يخرج من فرنسا وهو يبدو رائعًا للغاية’’.

وأوضح: ’’اسمه زين الدين زيدان. كان يبلغ من العمر 24 عامًا وكان هذا في يناير من عام 1996’’.

وأكمل: ’’قال لي كيفن إنه سيحصل على شخص ما على ذلك ولديه شخص ما في فرنسا وهو يعرف اللاعبين وسيشاهده’’.

وتابع: ’’قلت له كيف ، مليون في المائة سيكون جيدًا بما يكفي’’.

وأضاف: ’’أثناء وجودي هناك ، ذهبت لرؤية رئيس بوردو وأخبرني أنهم يريدون 1.2 مليون جنيه إسترليني وإذا حصلوا على ذلك فسيدفعون لي عمولة صغيرة من ذلك’’.

وأكمل: ’’اعتقدت أنه ربما كانت هناك صفقة يجب إبرامها بمليون جنيه إسترليني ، ولكن إذا التزمت بمبلغ 1.2 مليون جنيه إسترليني ، فأنا على الأقل في مأمن’’.

وتابع: ’’أخبرت كيفن أن السعر كان 1.2 مليون جنيه إسترليني. أرسل شخصًا لمشاهدته وبعد ذلك بيومين أرسل لي فاكسًا’’.

وأضاف: ’’لقد حصل على تقريره من الرجل الذي شاهده وقال إن اللاعب ليس لديه فرصة لتحقيق تلك الخطوة ، في أحسن الأحوال يمكنه اللعب مع وولفرهامبتون الذي كان في ذيل دوري الدرجة الأولى’’.

وأوضح: ’’اتصلت بكيفن وقلت من الذي أرسلته لمشاهدة هذا اللاعب ، يجب أن يكون ستيفي وندر أو راي تشارلز’’.

وأكمل: ’’ضحك كيفن وقال إن هذا هو الرجل الذي اعتمدوا عليه في فرنسا وهذا تقريره’’.

وتابع: ’’قال إنه شاهد اللاعب ، ويعرف اللاعب ولا يعتقد أنه جيد بما يكفي للعب مع وولفرهامبتون وهم في ذيل الدرجة الأولى’’.