اهم الاخبار
الخميس 21 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

إصابة 3 فلسطينيين خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية

أرشيفية
أرشيفية

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، ما أدي إلى إصابة 3 فلسطينيين، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في إقليم قلقيلية.
وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية"وفا"، أنّ مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، طالبت بفتح شارع القرية المغلق، منذ أكثر من 17 عاما لصالح مستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي القرية.
وأفاد المتحدث الإعلامي في إقليم قلقيلية مراد شتيوي، بأن مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال، بعد انطلاق المسيرة، أطلق خلالها الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت، ما أدى لإصابة 3 مواطنين بالرصاص المعدني، جرى علاجهم ميدانيا.
وردد المشاركون في المسيرة الشعارات الوطنية المنددة بجرائم الاحتلال، وطالبوا بتصعيد المقاومة الشعبية في جميع محافظات الوطن.

 

مواجهات نابلس

 

وفى نابلس، اندلعت مواجهات بين عدد من الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، أدي إلى إصابة عشرات الفلسطينيين بينهم صحفي، في بلدة بيتا جنوب نابلس، وقرية بيت دجن شرقها.
وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس، أحمد جبريل، لـ"وفا"، بإصابة صحفي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ومواطن بقنبلة غاز بالقدم، إضافة إلى 34 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، في بلدة بيتا.
وأضاف جبريل أن مواطنين اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة لإصابة خمسة آخرين بالاختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية بيت دجن.

وفى وقت سابق من اليوم، نظمت مسيرة في مدينة الخليل، دعما وإسنادا للأسرى المضربين عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري.
وانطلقت المسيرة من مسجد الحسين في عين سارة باتجاه دوار ابن رشد وسط الخليل، رفع خلالها المشاركون صور الأسرى، والأسير مقداد القواسمي، وعلم فلسطين ولافتات تطالب بالإفراج عن الأسرى، وأخرى تندد بسياسة الاحتلال والاعتقال الإداري بحقهم، وتحمله المسؤولية عن حياتهم.
وقال إيهاب القواسمي، ابن عم الأسير مقداد، إن الفعالية نظمت بهدف دعم الأسرى والتأكيد على حقهم في الإضراب والنضال من أجل نيل حريتهم.
وأكد أن الأسير مقداد مستمر، في إضرابه لليوم الـ 79 على التوالي، رغم وضعه الصحي الخطير، وحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام، مطالبا المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بالضغط على الاحتلال للإفراج عنهم.