اهم الاخبار
الخميس 28 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

اليمن: مذبحة الحوثيين الجديدة يذكر بمشاهد اعدام نظام الملالي الايراني لمعارضيه

إعدام 9 مدنيين فى
إعدام 9 مدنيين فى محافظة الحديدة

اعتبر وزير إعلام اليمن معمر الأرياني المذبحة التى ارتكبتها مليشيا الحوثي بإعدام 9 مدنيين فى محافظة الحديدة بأنها تشبه مشاهد اعدام نظام الملالي الايراني لمعارضيه .

وقال وزير إعلام اليمن فى سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على تويتر مساء اليوم السبت : قيام مليشيا الحوثي المدعومة من ايران بإعدام 9 مدنيين من محافظة الحديدة بينهم طفل، بعد سنوات من إخفائهم قسريا وتعذيبهم بشكل وحشي ما أدى لوفاة احدهم، واخضاعهم لمحاكمة صورية حرموا فيها من ابسط حقوقهم، جريمة ارهابية مروعة تكشف بشاعتها ودمويتها واجرامها واستهتارها بارواح اليمنيين .

وأضاف : أن " المذبحة تصعيد يذكر بمشاهد اعدام نظام الملالي الايراني لمعارضيه، واعلان خطير عن تدشين مليشيا لأعمال القتل الجماعي للمناهضين لمشروعها الانقلابي، وتاكيد لاستخدامها القضاء الخاضع لسيطرتها كاداة لتصفية حساباتها السياسية وارهاب خصومها ومعارضيها من سياسيين واعلاميين وصحفيين .

انتهاكات الحوثي

وأكد الوزير اليمني أن الجرائم والانتهاكات المروعة التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وآخرها جريمة قتل 9 مدنيين بدم بارد، لن تسقط بالتقادم ولن تمر دون عقاب، وأن كافة المتورطين فيها من قيادات وعناصر المليشيا سيقدمون للمحاسبة في القريب العاجل .

وأبدي معمر الإرياني استغرابه تجاه استمرار صمت وتقاعس المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي إزاء جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي المتواصلة بحق المدنيين والتي تشكل انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وجريمة لا تقل دموية وبشاعة عن مشاهد القتل الميداني التي نفذتها "القاعدة، داعش" .

إلى ذلك أدان البرلمان العربي استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في انتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان بحق أبناء الشعب اليمني، خاصة ما يتعلق بأقدس وأسمى هذه الحقوق على الإطلاق وهو الحق في الحياة، وذلك بعد أن قامت الميليشيا بإعدام 9 أشخاص من بينهم قاصر في العاصمة صنعاء، في جريمة إرهابية جديدة.

وشدد البرلمان العربي فى بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني فى وقت سابق من اليوم على ضرورة التكاتف الدولي والعمل الجاد من أجل ردع هذه الميليشيا الإرهابية التي لا تبالي بأي قوانين دولية، محذرا من أن تقاعس المجتمع الدولي سيشجع هذه الميليشيا الإنقلابية على الاستمرار في أعمالها الإرهابية.

وفي السياق ذاته، دعا البرلمان العربي كافة المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى إدانة هذا العمل الإرهابي الجبان، واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية لضمان محاكمة مرتكبي هذه الجريمة ضد الإنسانية، التي تضاف إلى السجل الإرهابي الجبان لميليشيا الحوثي الانقلابية.