اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

منوعات والمرأة والطفل

ابنة هبة قطب تثير الجدل من جديد بعد أزمة البوركيني.. التفاصيل

الوكالة نيوز

أثارت دينا هشام ابنة الدكتورة هبة قطب استشاري العلاقات الأسرية، حالة كبيرة من الجدل العارم من جديد خلال الساعات القليلة الماضية، حيث نشرت عدد من الصور لها خلال حسابها الشخصي على موقع إنستجرام، وذلك بعد أزمتها الأخيرة مع أحد نوادي الكمباوندات بمحافظة الجيزة بسبب ارتداء البوركيني.

ابنة هبة قطب تثير الجدل من جديد بعد أزمة البوركيني

نشرت دينا هشام ابنة الدكتورة هبة قطب مجموعة من الصور لها على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي المعني بنشر الصور والفيديوهات إنستجرام، أثارت جدلا واسعًا بين المتابعين.

ظهرت دينا في الصور مرتدية «لحاف سرير» فقط، إذ اعتمدت على تغطية جسدها وشعرها بلحاف أبيض، تاركة قدميها عاريتين.


علقت دينا هشام على الصور قائلة التالي: «ميت جالا، تصميم ومكياج دينا هشام، والحذاء هو قدمي، والتقطت الصورة بموبايلي».

تفاصيل منع دينا هشام من نزول حمام السباحة بسبب البوركيني

تجدر الإشارة إلى أن كان قد انتشر خلال الفترة الماضية مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عمل على إثارة غضب عدد كبير من المتابعين ورواد السوشيال ميديا، وذلك بعدما منعت إدارة أحد نوادي الكمباوندات بمحافظة الجيزة فتاة محجبة من نزول حمام السباحة مثل الجميع بسبب ارتداءها لملابس السباحة الخاصة بالمحجبات، وهو ما يسمى بـ"مايوه شرعي".

قامت دينا هشام، وهى ابنة الدكتورة هبة قطب، استشاري العلاقات الأسرية، بنشر مقطع فيديو لها على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وظهرت وهى في حالة شديدة من البكاء والانهيار، وذلك بعدما منعتها إدارة أحد نوادي الكمباوندات بمحافظة الجيزة من نزول حمام السباحة مثل الجميع بسبب ارتداءها لملابس السباحة الخاصة بالمحجبات، وهو ما يسمى بـ"مايوه شرعي".

انتقدت دينا الموقف التي تعرضت له، حيث قالت التالي: "ليه مينفعش أنزل عشان محجبة، مش كفاية قهر بقى!".

تابعت دينا هشام ابنة الدكتورة هبة قطب، قائلة التالي: "أنا عايشة في كندا من نحو 10 سنوات، عمري ما حسيت إني مش مقبولة عشان حجابي، أو حسيت إن في ضغط عليا يخليني أقلع الحجاب".

وأضافت دينا هشام: "مكنتش بحس إني مش مقبولة وأنا في كندا بسبب الحجاب، بالعكس، كان في دعم من الناس واحترام للبس اللي انت مختاره، لكن هنا لازم نقلع ونقلد الغرب عشان في مستوى عالي".

استطردت دينا قائلة: سبب منعي النزول إلى حمام السباحة، يُعد نوعًا من العنصرية، خاصة بعد ما شاهدته خلال معيشتي في دولة كندا.

دينا هشام توضح عن واقعة تعرضها للتنمر: لا يوجد بكندا ما يمنع أي شخص من القيام بما يحبه
قالت دينا هشام، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، خلال البرنامج الخاص به "الحكاية، المذاع على احدى القنوات الفضائية قناة "إم بي سي مصر"، التالي: لا يوجد بكندا ما يمنع أي شخص من القيام ما يحبه أو ارتداء ما يحبه، ما دام لم يسبب أي ضرر للآخرين.

وتابعت دينا قائلة: لم ارتكب أي خطأ بنزولى المياه بالمايوه الشرعي، خاصة أنه لا يسبب أي مشكلة، موضحة أنها ضد فكرة منع الأشخاص من القيام بأي شيء أو منعهم من نزول حمامات السباحة، ما دام لم يرتكبوا أي شيء خاطئ او فاضح.

وأوضحت دينا قائلة: أن بعض الأندية ومنها نادي الجزيرة، تُخصص للمحجبات بعض حمامات السباحة دون الآخر، للنزول بها، على العكس من النادي المشار إليه بالواقعة.
أضافت وأوضحت دينا قائلة: وجدت دعم كبير من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مقطع الفيديو الذي شرحت فيه تفاصيل الواقعة.

تعليق هبة قطب على واقعة تعرض ابنتها للتنمر ومنعها من نزول حمام السباحة بالمايوه الشرعي

حرصت الدكتورة هبة قطب، استشاري العلاقات الأسرية، على التعليق على واقعة تعرض ابنتها دينا هشام للتنمر ومنعها من نزول حمام السباحة بالمايوه الشرعي، في أحد نوادي الكمباوندات بمحافظة الجيزة.

قالت هبة قطب إنها توافق ابنتها وتدعهما، وذلك ليس من باب الصواب او الخطأ، ولكن من كونها لها الحق في اختيار ما تعتقده وتراه مناسبًا لها.

وأوضحت هبة قطب قائلة التالي: "أوافقها مش من باب الصح والغلط، احنا بيت ليبرالي، لدي بنت محجبة واتنين لأ، هي حرة في الحجاب".

وأردفت افت هبة قطب: "نفسنا محدش يتدخل ف حرية حد، بنتي كبرت ف نادي واختارت تلبس كده وجابت مايوهات غالية وكويسة، المنع فيه مشكلة نفسية للمراهقين، طبعا بنتي مش مراهقة، لكن الموضوع مؤثر جدا، الموضوع بادئ من بدري".

أكملت قطب قائلة: "كانت عايشة في كندا واختارت وده حقها، ازاي أطلب منها تحب بلدها وهي بتتعامل بعنصرية ومهمشة، هي بره اتعلمت واتربت على احترام القانون لأنه الفيصل، هي حرة ما لم تضر، المايوه بقى موديله إيه، مش دي القصة".

وأكدت: "حسيت بقهر شديد واضايقت إن اللوائح تعارض الدستور بشأن الحريات الشخصية، رغم أنها لا تتعدى على حرية أحد، كل واحد حر، محدش يحكم على حد بالطريقة دي، ده اللي اتعلمته بره".