اهم الاخبار
السبت 25 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

هبوط أول طائرة إيرانية في مطار كابول

طائرة إيرانية تابعة
طائرة إيرانية تابعة لشركة ماهان- صورة أرشيفية

استأنفت الخطوط الجوية الإيرانية الرحلات الجوية بين إيران وأفغانستان، اليوم الأربعاء، بعد توقف لفترة على خلفية الاوضاع التي شهدها مطار كابول والبلاد بشكل عام.

وقد هبطت اليوم أول طائرة إيرانية في كابول قادمة من مطار مشهد وعلى متنها 19 مسافرا، وهي تابعة لشركة "ماهان " التي تخضع لعقوبات دولية، وفقا لوكالة أنباء فارس.

وبحسب جدول الرحلة الطائرة من طراز ايرباص 310 من المقرر عودتها مع مسافرين ووصولها ظهر اليوم الى مطار الشهيد هاشمي نجاد الدولي في مشهد عند الساعة 13:30 بحسب التوقيت المحلي.

رحلات مطار كابول

وفي السياق، وصلت، الاثنين، أول رحلة تجارية أجنبية في مطار كابول قادمة من باكستان منذ سيطرة حركة طالبان على أفغانستان، وفقا لوكالة فرانس برس.

وقال صحفي علي متن الرحلة لفرنس برس: إن الرحلة تحمل عشرة أشخاص فقط علي متنها".

وقد أعلنت الخطوط الجوية الباكستانية، أول أمس السبت، عن تسيير رحلات تجارية لمطار كابول بداية من يوم الاثنين.

وفي السياق، أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، الخميس، بوصول طائرة عسكرية قادمة من قيرغيزستان إلى العاصمة  الأفغانية كابول وتوقعات بأنها ستجلي نحو 200 أمريكي وأجنبي.

وذكر مسؤول أمريكي لرويترز أن حركة طالبان ستسمح لمئتي أمريكي ومدنيين آخرين بالرحيل من أفغانستان.

وقد أوضحت رويترز أن المبعوث الأمريكي الخاص بأفغانستان زلماي خليل زاد مارس ضغوطا على طالبان للسماح بخروج الأجانب.

ومن جانبه، أعرب وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الخميس، عن استعداد الولايات المتحدة لمنع عودة القاعدة إلى أفغانستان.

وأكد أوستن على أن واشنطن أبلغت حركة طالبان بضرورة منع عودة القاعدة إلى أفغانستان.

وبدورها، قالت المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية جيرالدين غريفيث، في تصريحات لشبكة سكاي نيوز عربية، الأربعاء، إن واشنطن تراقب الوضع في أفغانستان عن كثب وسنقيم أي حكومة بناء على أفعالها.

وأضافت: نطالب حركة طالبان باحترام التزاماتها بالسماح بخروج الراغبين وحماية الحقوق، داعية طالبان لمنع تحول أفغانستان لملاذ آمن للإرهاب.

وتابعت المتحدثة الإقليمية قائلة: إن الولايات المتحدة ستقوم بالتصدي لأي تهديد لمصالحها في أفغانستان.

ومن جانبهما شدد مستشارا الأمن القومي الروسي والهندي على ضرورة التزام طالبان بتعهداتها، حيث يوجد احتمال كبير بتحول أفغانستان إلى مركز لصناعة الأفيون.

وأشارت الهند إلى أن باكستان تتحمل مسؤولية خاصة بضمان عدم تحول أفغانستان إلى ملاذ للإرهاب.