اهم الاخبار
الإثنين 27 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

في ذكرى ميلاده.. صالح سليم المايسترو الذي كسر رقم قياسي في مواجهة واحدة

الوكالة نيوز

تحل اليوم السبت الموافق 11 سبتمبر، ذكرى ميلاد أيقونة النادي الأهلي واحد من أساطير كرة القدم صالح  سليم، لاعب ورئيس النادي البيت الأحمر ، إذ ولد في الحادي عشر من سبتمبر عام 1930، واستطاع أن يتألق في صفوف الفريق الأحمر كلاعب ثم في عمله الإداري الذي تدرج فيه حتى وصل لمنصب رئيس النادي، ليتوج الفريق معه بالعديد من الألقاب.

 صالح سليم يحطم الأرقام القياسية

حقق صالح سليم نجم النادي الأهلي السابق، رقماً قياسياً لا يزال يحمل اسمه حتى الآن، فهو اللاعب المصري الوحيد الذي سجل 7 أهداف خلال مباراة واحدة بالدوري المصري، على مر تاريخه، ولكن على الصعيد العالمي هناك بعض اللاعبين الذين نجحوا في تحقيق هذا الرقم وتسجيل سباعية في شباك منافسيهم خلال مباراة واحدة.

وجمعت هذه المباراة التاريخية بين الفريق الأحمر والدراويش، ضمن منافسات الجولة الثانية عشر من الدوري المصري، يوم 4 أبريل عام 1958.

 صالح سليم يسجل 7 أهداف في مرمى الحارس اليوناني ديمتدوليس

وأقيمت المباراة على ملعب الأهلي، وانفجرت قدرات صالح سليم الذي تكفل بتسجيل 7 أهداف في مرمى الحارس اليوناني ديمتدوليس، بينما نجح السيد حسين عطية، «تويتو» في اختتام انتصار فريقه الكبير ويسجل الهدف الثامن.

وعالمياً، نجح لاديسلاو كوبالا، أحد هدافي برشلونة التاريخيين، في تسجيل 7 أهداف في مواجهة فريق سبورتنج خيخون، عام 1952، في العاشر من فبراير، في اللقاء الذي انتهى بفوز فريقه الكتالوني بـ 9 أهداف دون مقابل.

ويعد «كوبالا» هو الهداف الرابع في تاريخ برشلونة، برصيد 194 هدفاً، كما توج بلقب الدوري الإسباني 4 مرات، وأيضاً بطولة كأس ملك إسبانيا 4 مرات.

بونجاح على خطى صالح سليم.. سباعية في مرمى العربي

وعربياً، استطاع المهاجم الجزائري بغداد بونجاح، أن يعادل رقم رئيس الأهلي السابق، ويسجل العدد ذاته من الأهداف في مباراة السد ضد العربي، في الجولة الثانية من الدوري القطري من موسم 2018-2019.

وانتهت المباراة في ذلك الوقت بتفوق السد بنتيجة عريضة، بعشرة أهداف مقابل هدف وحيد للعربي، حيث تألق بغداد وسجل بكل الطرق الممكنة، ليؤكد أنه أحد أفضل المهاجمين العرب في الدوريات المحلية.

وكان اسم بغداد بونجاح قد ارتبط بالانتقال للنادي الأهلي أو الاحتراف في أوروبا، لكن إدارة السد ترفض حتى الآن التخلي عنه.