اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

رئيس أكاديمية البحث العلمي يشيد بمركز ربط جامعة كفرالشيخ بالصناعة «التايكو»

جامعة كفر الشيخ
جامعة كفر الشيخ

أشاد رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الدكتور محمود صقر بمركز ربط الجامعة بالصناعة "التايكو" في المعرض الذي أقيم على هامش المؤتمر الدولي لصون الطبيعة ومواردها - نحو تفعيل إستراتيجية 2030 وما بعدها  والذي يعقد في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 28 حتى 31 أغسطس الحالي، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء  الدكتور مصطفى مدبولي وبحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي و الدكتور ياسمين فؤاد وزير الدولة لشؤون البيئة ووزير التضامن الاجتماعي نفين القباج  .

حيث استقبله  الدكتور عبد الرازق يوسف دسوقي رئيس الجامعة و الدكتور  حسن حسن يونس نائب رئيس الجامعة  لشئون الدراسات العليا والبحوث.

الصناعات الحرفية والبدوية

وقال الدكتور  حسن حسن يونس نائب رئيس الجامعة  لشئون الدراسات العليا والبحوث إن محافظة كفر الشيخ تتميز بتنوع البيئات الطبيعية مابين أراضي ساحلية وزراعية وأراضي رطبة تساعد علي زراعة الكثير من المحاصيل كالأرز والقمح وبنجر السكر ؛ ما جعل من المحافظة واحدة من المحافظات الزراعية الأولي بمصر ، كما تشتهر المحافظة بالعديد من الصناعات الحرفية واليدوية التي تصل منتاجاتها لمختلف أنحاء الجمهورية كصناعة أفران الغاز من الصاج القديم وكوابل الكهرباء، كل هذا يعظم من ضرورة الربط بين المؤسسات الصناعية المهتمة بالبحث العلمي والجامعة بمختلف كلياتها ومراكزها البحثية أمثال " معمل النانو تكنولوجي بكلية العلوم  ومصنع الأدوية بكلية الصيدلة ومصنع تعليب وصناعة الأسماك بكلية الثروة السمكي".

وأكد الدكتور عبد الرازق يوسف دسوقي رئيس الجامعة  الدور المهم والحيوى للجامعات في رفعة ورقي المجتمعات، فكان إنشاء "مركز ربط الجامعة بالصناعة TICO " الذي يهتم بنقل الثروة العلمية إلي عالم الصناعة وحماية حقوق الملكية الفكرية وتشجيع وجلب المنح الدولية.  

وأوضح د. دسوقي أن مركز ربط الجامعة بالصناعة يسعي إلي المساعدة في حل المشكلات الصناعية والإقتصادية في المجتمع من خلال إحداث تبادل معرفي تكنولوجي بين الجامعة والمؤسسات الصناعية القادرة علي تطبيق مايتم  إنتاجه داخل الجامعة من أفكار واعدة و مساعدة المبدعين من أبناء الجامعة في تسجيل وحماية أعمالهم وبحث إمكانية تطبيقها والاستفادة منها مادياً ومعنوياً لهم وللجامعة وتقليل الفجوة بين الجامعة والصناعة والبحث عن فرص تمويل لهذه الأعمال التي تسهم  في حل مشكلات المجتمع.